واشنطن تفرض عقوبات جديدة على طهران.. والأخيرة تتوعد بالتصعيد

واشنطن تفرض عقوبات جديدة على طهران.. والأخيرة تتوعد بالتصعيد

 بغداد/ المدى

أعلنت الولايات المتحدة، فرض عقوبات جديدة على ايران، استهدفت "شبكة للنقل البحري" وقالت إنها بإدارة الحرس الثوري الإيراني متهمة إياها ببيع ملايين من براميل النفط لصالح الحكومة السورية.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان إن "هذه العقوبات تشمل 16 كياناً وإحدى عشرة سفينة وعشرة أفراد". وتأتي هذه العقوبات فيما تستعد طهران لتقليص التزاماتها التي ينص عليها الاتفاق النووي في شكل أكبر رغم وساطة فرنسية في محاولة لاحتواء التوتر مع واشنطن.

وأكدت وزارة الخزانة ان الشبكة التي طالتها العقوبات "يقودها فيلق القدس وحليفه حزب الله اللبناني"، لافتة الى أن "الطرفين يستفيدان مالياً من عملياتها".

وأضافت "خلال العام الفائت، نقل فيلق القدس كميات من النفط بقيمة تناهز او تتجاوز مئات ملايين الدولارات عبر هذه الشبكة لصالح الحكومة السورية وحزب الله وأطراف آخرين خارج إطار القانون".

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين إن "إيران تواصل استفزازاتها لزعزعة استقرار المنطقة والعالم"، مبينة أن "الشبكة يديرها وزير النفط الإيراني الاسبق رستم قاسمي الذي يتولى حالياً مسؤولية كبيرة في فيلق القدس وهو بين الافراد الذين شملتهم العقوبات".

إلى ذلك، أعلنت الخارجية الأميركية رصد مكافآت مالية تصل الى 15 مليون دولار لاي شخص يقدم معلومات تساعد في استهداف "العمليات المالية للحرس الثوري وفيلق القدس".

وقال مسؤول في الإدارة الأمريكية "هذا تاريخي لانها المرة الاولى تعرض الولايات المتحدة مكافأة مقابل معلومات في اطار استهداف عمليات مالية لكيان حكومي".

الى ذلك، قالت الحكومة الايرانية انها ستعلن تفاصيل خطواتها الثالثة بتقليص التزاماتها النووية.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top