صباح المدى

صباح المدى

رحيل الباحث جميل الجبوري

غادرنا الباحث الكبير جميل الجبوري، بعد رحلة عمر حافلة بالكثير من التجارب الثقافية، التي قدمت للمكتبة العراقية الشعبية العراقية الكثير المهم والحيوي ومنها :

الأصالة في الشعر الشعبي العراقي صدر عام 1964 ، مع الاعلام صدر عام 1968، حبزبوز وهي اضخم دراسة عن الصحافة الساخرة في العراق صدر عام 1986، اوراق من الموروث الشعبي العراقي عام 2002 وكان آخر مؤلفات الراحل صدر عن دار المدى بعنوان "الشاعر العراقي العامي الملا عبود". ولد الراحل جميل عبد الله حمادي الجبوري في (الصقلاوية) عام 1930 وتخرج في دار المعلمين الابتدائية في الاعظمية في سنوات عمره المبكرة محتكاً بالوسط السياسي والثقافي ببغداد ثم عاد الى مدينة الفلوجة ليعمل في التعليم وفي ادارة مكتبتها العامة حيث كان ادباء المدينة وطلبة الكليات يجتمعون عنده ويلتذون بحديثه وثقافته. بعدها عمل في وزارة الارشاد بمعونة استاذه الراحل فيصل السامر وتولى عدة وظائف، وكان كتابه عن الملا عبود الكرخي دراسة متأنية جديدة في بابها فضلا عن دراساته السابقة في الموروث الشعبي العراقي الذي جمعه في أوراق فاستوى الكتاب في فصوله الموحية التي رسمت أجزاء من الوجه الشعبي للحياة العراقية.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top