رئيس  مايكروسوفت  يكشف مفاجأة عن تايلور سويفت

رئيس مايكروسوفت يكشف مفاجأة عن تايلور سويفت

عرف عن مغنية البوب الأمريكية تايلور سويفت مقتها للعنصرية والتمييز واستغلال حقوق الملكية الفكرية، لهذا لم تصمت حين تم استغلال إسمها الثاني

في روبوت دردشة للذكاء الإصطناعي في الولايات المتحدة الأمريكية. وكشف رئيس شركة "مايكروسوفت " الأمريكية للبرمجيات، براد سميث، مفاجأة عن نجمة البوب الأمريكية الشهيرة تايلور سويفت، وذلك في كتاب جديد صادر له. وقال إن تايلور سويفت "29 عاماً" هددت بمقاضاة الشركة، وذلك بعد إطلاق الأخيرة لروبوت دردشة تفاعلي يعمل بنظام الذكاء الصناعي، بحسب مجلة "بيزنس إنسايدر" الأمريكية، و"سبوتنيك". وأشار إلى أن أسباب الخلاف بين المطربة الأمريكية تايلور سويفت و"مايكروسوفت" تعود لعام 2016 ، وذلك لأن اسم الروبوت هو "تاي"، وهو أحد الألقاب التي اشتهرت بها تايلور سويفت، وسجلته بصورة رسمية وقانونية، الأمر الذي اعتبرته انتهاكا لحقوق الملكية الفكرية والتجارية، وكان سيعرض الشركة للمساءلة القانونية. وقال براد سميث في كتاب" أدوات وأسلحة"، إنه أثناء تناوله طعام العشاء خلال إجازة، تلقى بريداً إلكترونياً من محامي في بيفرلي هيلز، عرّف نفسه فيه بأنه يمثل تايلور سويفت، وأوضح أن اسم "تاي" يرتبط ارتباطاً وثيقاً بموكلته، وهو ما يخلق علاقة زائفة ومضللة بين المطربة الشهيرة وروبوت الدردشة، كما أنه ينتهك القوانين الفيدرالية. ولكن براد سميث أوضح أن السبب الرئيس وراء غضب تايلور سويفت، هو التغريدات العنصرية المسيئة، التي استخدمها روبوت "مايكروسوفت"، خلال تفاعله مع المستخدمين، والتي كانت تدعم سياسات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، المرشح وقتها للرئاسة، كما أنها روجت للنازية.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top