إغلاق القنصلية العراقية في مشهد احتجاجا على اعتقال موظفين

إغلاق القنصلية العراقية في مشهد احتجاجا على اعتقال موظفين

بغداد/ المدى

أغلقت وزارة الخارجية، القنصلية العراقية في مدينة مشهد الإيرانية وعلقت أعمالها، احتجاجاً على تعرض اثنين من موظفيها إلى "الاعتداء والإهانة".

وأعلن رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب شيركو ميرويس، أن "اثنين من موظفي وزارة الخارجية الاتحادية العراقية ذهبا قبل أيام إلى القنصلية العراقية في مشهد لتسيير معاملات المواطنين الذين يريدون زيارة العراق للمشاركة في مراسيم أربعينية الإمام الحسين".

وأشار ميرويس إلى أن "الأجهزة الأمنية الايرانية ألقت القبض عليهما وضربتهما وأهانتهما". 

وأكد رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب أن لجنته "دانت هذا التصرف وطلبت توضيحاً واستدعاء السفير الإيراني (في بغداد)".

وأضاف أن "وزارة الخارجية العراقية قررت إغلاق قنصلية مشهد لحين طلب إيران الاعتذار رسمياً عما حصل".

وعلى صعيد ذي صلة، أعلن المتحدث باسم الخارجية أحمد الصحاف، أن وزير الخارجية محمد علي الحكيم، أمر بتعليق أعمال القنصلية العراقية في مدينة مشهد احتجاجاً على الهجوم الذي تعرض له الموظفان.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top