التشابك..

التشابك..

ريسان الخزعلي

خطوة ٌ في الظلام ِ ..،

وأُخرى ..، 

تُجرجر ُ خيط َ الضياء ِ وما عثرت َ..!

...،

لا تشابُه َ في الحضور ِ ..،

وإنَّ القديم َ مسلة ٌ لاتنمحي ../

ما كانت ِ الجذورُ يابسة ً

والماء ُ حدَّ الأعالي يرشق ُ الغيم َ بأسمائنا..!

على مقربَة ٍ كنّا ..

نخطُّ لافتة ً للغناء ِ..،

بصوت ٍ لا يبادله ُ الصدى رجفَة ً باهِته

ومثلها 

للمراثي تُودِع ُ الأسرارَ في حجر ِ الجدار .

....،

عبرنا الجسور َ بخفّة ِ البرق ِ ../

خشبيّة ً كانت ..،

وتحت َ الثياب ِ الرسالة :

كلُّ حرف ٍ بوزن ِ الارض ِ ..،

والأقدام ُ أوتاد ٌ بعكس ِ الريح ِ تعدو .

...،

في قاع ِ السجن ِ ../

نافذة ٌ وأُخرى ، توصلان ِ ..،

الشمس َ

خيطاً ..،

لأزرار ِ القميص ِ ..،

وقد كان َ النداء ُ يمدُّ يداً للنهار ِ ../

طويلة ً كانت ..،

وقد مسكت ما تبقّى من كتاب ٍ قديم ...

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top