صورة وخبر

صورة وخبر

 الدباغ: الحكومة خاطبت مجلس القضاء لتشكيل هيئة جديدة مؤقتة للمساءلة والعدالةكشف المتحدث الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ،  عن وجود توجه حاليا لدى الحكومة لتشكيل هيئة مستقلة للمساءلة والعدالة بدلا من الحالية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن عمل الهيئة الحالية أثيرت حوله الكثير من الأسئلة وعلامات الاستفهام.

وقال الدباغ في حديث لـ\"السومرية نيوز\"إن \"الحكومة بدأت بمخاطبة مجلس القضاء الأعلى بشأن الإمكانية القانونية لحل الهيئة الحالية للمساءلة والعدالة وتشكيل هيئة مؤقتة جديدة\"، مؤكدا أن \"الهيئة المقترحة يجب أن يكون عليها توافق سياسي من جميع الأطراف السياسية في البلاد وتعتمد آليات قضائية واضحة لا تثير الاحتقان بين الأطراف السياسية\".  زيباري: القوى الكردستانية الفائزة ستدخل ككتلة واحدة في البرلمان الجديد قال النائب عن التحالف الكردستاني عبد الباري الزيباري ان الكتل الكردستانية الاربعة الفائزة بنتائج الانتخابات متفقة على ان تنجز برنامجا موحدا فيما بينها واعداد ورقة عمل واحدة تأتي بها الى بغداد للحوار مع بقية الكتل السياسية.واوضح الزيباري بحسب وكالة الاخبار (واخ): الكتل الكردستانية الاربعة الفائزة متفقة على ان تأتي الى بغداد بورقة عمل واحدة وانها وصلت فيما بينها الى مراحل نهائية بالنقاشات واعداد ورقة واحدة وبرنامج متفق عليه\". وفي موضوع المشاركة بالحكومة الحالية، بين انه لا توجد أي عقدة للتحالف الكردستاني في التعامل مع أي كتلة تستطيع ان تشكل الحكومة والكتل الكردستانية ليس لديها الرغبة وليس لديها القدرة في تشكيل الحكومة بل لديها الرغبة في المشاركة بالحكومة مع الكتل الاخرى وهي الان بانتظار ان تتوحد الرؤى وان تستطيع كتلة او اثنتين من تقديم برنامج عمل الى الكتل الكردستانية لتبدأ المفاوضات.  طارق حرب : المادة (81) لا تطبق إلا بعد غياب رئيس الوزراءأكد الخبير القانوني طارق حرب أن\" المادة (81) من الدستور لا تطبق الأ بعد غياب رئيس الوزراء لأسباب كثيرة ولان العراق الان ليس في فراغ دستوري\".وقال حرب  بحسب (وكالة أنباء الأعلام العراقي/واع) أن\" الدستور العراقي  لم ينص على تحديد عمر محدد للحكومة ولكنه حدد عمر البرلمان باربع سنوات تقويمية  ولم يشر إلى تحديد فترة ولاية رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء وحتى الوزارات، مضيفا ان\" الذين يقولون بان أخر موعد للحكومة الحالية في الخامس والعشرين من هذا الشهر هم يريدون أيجاد حالة من الضغوطات السياسية وبالتالي فان الحكومة مستمرة في ادائها  الرسمي لحين انتخاب رئيس جمهورية ورئيس وزراء جديد الذي يتم منحه الثقة من خلال البرلمان المقبل\"، مبينا ان من حق البرلمان المقبل محاسبة البرلمان السابق والحكومة السابقة ايضا وله الصلاحيات في الغاء القوانين التي اصدرها البرلمان السابق \".   برواري: سحب شكوى إعادة العد والفرز في كركوك يعود لعدم تدهور العملية السياسيةأوضح القيادي في التحالف الكردستاني عادل برواري أسباب سحب تحالفه الطلب الموجه الى المفوضية الانتخابية بشأن أعادة العد والفرز اليدوي في كركوك تعود لقلق التحالف الكردستاني من تدهور العملية السياسية.وقال برواري بحسب (الوكالة الاخبارية للانباء) امس الثلاثاء:\"أن مبادرتنا بسحب الطلب من المفوضية جزء من حرص التحالف الكردستاني على  سرعة تشكيل الحكومة\"وتساءل برواري أن قرار أعادة العد والفرز في بغداد فقط رفع الحساسية بين الكتل فكيف الحال اذ أعيد العد والفرز في محافظات أخرى؟وفي سياق متصل أشار برواري الى أن قائمته منفتحة مع جميع القوائم وان أهم شروطها هو تنفيذ المادة(140) الدستورية، داعياً القوائم الى عدم التمسك بأسماء وشخصيات معينة لمنصب رئاسة الوزراء معللا ان الازمة في تشكيل الحكومة تعود الى تمسك القوائم بمرشحيها لرئاسة الحكومة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top