مع تواصل عملية وثبة الأسد..قيادات القاعدة فـي قبضة العدالة

مع تواصل عملية وثبة الأسد..قيادات القاعدة فـي قبضة العدالة

بغداد/  هشام الركابي عرضت قيادة عمليات بغداد امس اعترافات مسلحين اثنين قالت انهما مسؤولان عن التفجيرات التي حدثت في بغداد واستهدفت السفارات الشهر الماضي. وقال المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا في مؤتمر صحفي عقده امس انه تم القبض على مبارك محمد عباس المسؤول عن ايواء الانتحاريين في بغداد ، بينهم هيثم احمد خلف (17عاما) من سكنة الموصل  حي تل الرمان .

واضاف ان هيثم احمد خلف جاء الى بغداد برفقة ثلاثة انتحاريين احدهم سوري الجنسية والتقوا  بما يسمى بوالي بغداد مناف الراوي ومن ثم اصطحبه شخص يدعى ابو احمد الى جامع بلال الحبشي في منطقة اليرموك . واشار عطا الى ان الانتحاري المذكور والانتحاريين الثلاثة وهم كل من ابو مصعب وابو خطاب ، وابو الوليد السوري تم تكليفهم بتنفيذ هجمات انتحارية على السفارات (المصرية والايرانية والالمانية) فيما كلف هيثم بمهمة تفجيرسيارة مفخخة  بمبنى مديرية شرطة حماية السفارات الواقعة في حي العرصات ببغداد ، وتابع عطا انه  بعد ان فشل هيثم في تفجير سيارته لاذ بالفرار لكن قوات الشرطة تمكنت من القاء القبض عليه قرب مكان الحادث. وعرض اللواء قاسم عطا ايضا اعترافات مبارك محمد عباس (مواليد 1966) المسؤول عن ايواء الانتحاريين الذي  يسكن حي القادسية في بغداد. وعلق عطا على ملابسات اعتقال الانتحاري هيثم احمد خلف قائلا ان الاجهزة الاستخبارية تحفظت في البداية على اعلان اعتقاله لاستكمال التحقيقات اللازمة لذا  اعلن ان الاجهزة الامنية قتلته بعد فشله في تفجير نفسه امام مبنى مديرية شرطة حماية السفارات.   واضاف عطا انه بعد التحقيق معه وبعد مرور عشرة ايام تمكنا من القاء القبض على  جميع افراد الشبكة المسؤولة  عن تفجيرات السفارة الايرانية والمصرية والالمانية. واوضح عطا في تصريحات لـ(المدى) على هامش المؤتمر ان الاجهزة الامنية ستنهي ملف تنظيم القاعدة في العراق قريبا لاسيما وان الجهد الاستخباري بذل جهودا مضنية في تتبع خطوط وخلايا تنظيم القاعدة في البلاد.وأضاف عطا :أن مبارك احد مسؤولي تنظيم القاعدة  , ومهمته ايصال  المسلحين الى منزله في حي القادسية في بغداد  لتزويدهم بالأحزمة الناسفة والسيارات المفخخة لتنفيذ أعمالهم في العاصمة.واشارعطا:الى العثور على أشرطة مصوّرة (فيديو) تؤكد قيام مبارك بتدريب الشباب على الأعمال الانتحارية\".وخلال المؤتمر تم عرض شريط فيديو يظهر فيه مبارك الذي يسكن حي القادسية وهو يقوم بتدريب شاب اسمه حسن على لبس الحزام الناسف وترديد الشعارات التي تسبق تنفيذ العملية الانتحارية.وفي السياق ذاته اعلنت قيادة عمليات نينوى امس عن القبض على قيادي بارز في تنظيمات القاعدة وهو سعودي الجنسية في الجانب الغربي من مدينة الموصل. وذكر مصدر في قيادة عمليات نينوى ان قوة من الشرطة المحلية بالموصل القت القبض على محمد محمود سلامة سعودي الجنسية وهو من القياديين البارزين في تنظيمات القاعدة بالمحافظة من خلال عملية امنية نفذتها امس في منطقة حي العامل غربي الموصل. واشار المصدر الى ان سلامة كان قد دخل العراق عام 2006 وهو مطلوب للقضاء العراقي لارتكابه العديد من العمليات المسلحة التي  استهدفت القوات الامنية والمواطنين المدنيين من خلال قيادته للعديد من الخلايا المسلحة التابعة لتنظيمات القاعدة بمحافظة نينوى. وبين المصدر ان محمد محمود سلامة كان متابعا من قبل الاجهزة الامنية منذ عام 2006 وقد تمكن من الافلات من عدة محاولات للقبض عليه.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top