وزير الدفاع: القوات الأميركية المنسحبة من سوريا ستغادر العراق خلال 4 اسابيع

وزير الدفاع: القوات الأميركية المنسحبة من سوريا ستغادر العراق خلال 4 اسابيع

 ترجمة / حامد أحمد

كشف وزير الدفاع العراقي نجاح الشمري، امس الاربعاء، ان القوات الاميركية المنسحبة من شمال شرقي سوريا الى العراق ستغادر البلاد في غضون 4 اسابيع وان قدومها مؤقت كمحطة "ترانزيت" للعبور فقط .

وقال الشمري في تصريحات لوكالة (اسوشييتدبرس) عقب لقائه نظيره الاميركي مارك أيسبر، في بغداد إن الزيارة جاءت بدعوة من الجانب العراقي. وقال إنه خلال المباحثات التي جرت بين الطرفين الاربعاء تم الاتفاق على ان القوات الاميركية القادمة من سوريا الى العراق هي مجرد في حالة عبور ترانزيت عبر الاراضي العراقية لتتوجه بعد ذلك أما الى الكويت أو قطر أو الولايات المتحدة "خلال فترة زمنية لا تتجاوز اربعة اسابيع ."

واضاف الشمري ان الطائرات التي ستنقل القوات الاميركية خارج العراق قد اكتمل وصولها للعراق .

وكان الجيش العراقي قد ذكر في بيان له الثلاثاء أن القوات الاميركية المنسحبة من سوريا ليست لها موافقة للبقاء في العراق، وتناقض هذا مع تصريح سابق لوزير الدفاع الاميركي ايسبر الذي قال إن القوات الاميركية المغادرة لسوريا ستستمر باداء مهامها العسكرية ضد تنظيم داعش من داخل العراق لمنعه من الظهور مرة اخرى في المنطقة .

ولكنه صرح في وقت لاحق بان القوات ستكون هناك بشكل مؤقت لحين ان تتمكن من الرجوع الى الوطن، ولكن لم يعط اطارا زمنيا محددا لذلك. وقال ايسبر في تصريحات له الاربعاء قبل وصوله العراق إن الولايات المتحدة ليست لها خطط لترك هذه القوات في العراق "بلا نهاية" وانه ينوي التباحث مع القادة العراقيين حول هذا الامر .

وقال مسؤول البنتاغون في تصريح له لمحطة التلفزيون الاميركي CNN ان القوات الاميركية التي تلقت أوامر بمغادرتها شمالي سوريا ستنتقل "بشكل مؤقت" الى العراق قبل ان ترجع مرة أخرى للولايات المتحدة، وان الرئيس دونالد ترامب لم يوافق بعد على خطة لترك قسم من القوات في سوريا لحماية حقول النفط هناك.

وقال ايسبر خلال لقائه بالمحطة الاميركية "نحن نجري عملية انسحاب مرحلية مدروسة من شمال شرقي سوريا وسنتمركز بشكل مؤقت في العراق ونتهيأ بعد ذلك لنقل القوات وارجاعها للوطن. هذا الانسحاب هو مجرد مرحلة من مراحل انسحاب مستمرة تكتمل في نهاية المطاف بنقل القوات الى وطنها الولايات المتحدة ."

وجاءت زيارة أيسبر لبغداد بعد يوم من توصل تركيا وروسيا الى اتفاقية على نشر قواتهما على امتداد جميع الخط الحدودي لشمال شرقي سوريا وذلك لسد الفراغ الذي ترك بعد مغادرة القوات الاميركية من المنطقة .

وكان الرئيس ترامب قد أمر بسحب كافة القوات الاميركية المتواجدة في سوريا والتي يقدر عددها بحدود 1,000 جندي وذلك بعد تلقيه مكالمة من الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بان قواته على اهبة الاستعداد لغزو الاراضي السورية لدفع القوات الكردية السورية التي تعتبرهم انقرة ارهابيين .

وكان مسؤول البنتاغون ايسبر قد ذكر بان القوات المنسحبة للعراق ستتكفل بمهمتين احداهما المساعدة للدفاع عن العراق ضد اي تهديد من قبل مسلحي داعش والمهمة الثانية تتمثل بالمراقبة وتنفيذ عمليات مضادة لداعش .

وتحتفظ الولايات المتحدة حاليا باكثر من 5,000 آلاف جندي منتشر في العراق وذلك وفقا لاتفاقية بين البلدين. وكانت الولايات المتحدة قد سحبت قواتها من العراق عام 2011 عند انتهاء مهامها القتالية هناك، ثم ما لبثت ان رجعت مرة اخرى بعد ان بدأ تنظيم داعش باجتياح مساحات واسعة من البلاد خلال العام 2014 .

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top