إضاءات خليجية: التنافس فرصة للكشف عن النجوم .. والجماهير والإعلام  نكهة استثنائية

إضاءات خليجية: التنافس فرصة للكشف عن النجوم .. والجماهير والإعلام نكهة استثنائية

 بغداد/ المدى

من منا لا يمتلك ذكريات رائعة عن بطولات الخليج العريقة وإحداثها منذ سبعينيات القرن المنصرم الى اليوم كلاعبين وإعلام وجمهور ،

لا نغالي إن قلنا إنها البطولة الأكثر شعبية لبلداننا التي اسهمت في جعلها واحدة من المناسبات المرتقبة بين مسابقات اللعبة الاشهر في المنطقة. ولمناسبة قرب تضييف قطر النسخة 24 من كأس الخليج لكرة القدم ، تحدّث نجوم كرة سابقين لـ(المدى) عن أهمية البطولة ومدى تأثيرها.

نجم الكرة والمدرب السابق الكابتن مجبل فرطوس المعروف خليجياً ، بيّن بالقول: تعد بداية مشاركة المنتخب العراقي لكرة القدم في بطولات الخليج مشجعة ، فقد أحرز المركز الثاني في النسخة الرابعة التي شارك فيها للمرة الأولى عام 1976 في قطر التي توّج بلقبها المنتخب الكويتي بعد مباراة فاصلة أمام العراق انتهت 4-2 . هذه المباراة التي علقَت الى الآن في أذهان جيل كامل من الجماهير التي واكبتها أُعدها فرقة هائلة في تطور كرة القدم العراقية. وقاد المدرب الاسكتلندي داني ماكلنن المنتخب العراقي في هذه البطولة وساعده عمو بابا ، وحصل فيها نجم المنتخب العراقي السابق المرحوم علي كاظم على لقب أفضل لاعب.

وأضاف ، من بين النجوم التي شقّت طريقها في البطولة فضلاً عن علي كاظم ، الحارس الشهير رعد حمودي وزميله الحارس كاظم شبيب ودوكلص عزيز المعروف بجنرال خط الوسط ، وهادي أحمد وعادل خضير ورحيم كريم والمرحوم كاظم وعل وفلاح حسن وعلاء أحمد وغيرهم.

ويؤكد الكابتن واللاعب السابق جليل حنون إن التنافس المحموم بين نجوم الأمس يصل الذروة للمشاركة مع المنتخب في بطولة الخليج لأنها الاشهر منذ أن حقق العراق أول ألقابه فيها بقيادة الراحل الكبير عمو بابا في البطولة الخامسة التي استضافتها بغداد عام 1979، واختير فيها فلاح حسن الذي يطلق عليه ثعلب الكرة العراقية أفضل لاعب في الدورة ، وتألق فيها عدد من النجوم أيضاً كعدنان درجال والراحل عبد الاله عبد الواحد وعادل خضير وهادي أحمد وحسين سعيد الذي حصل على لقب هداف البطولة (10 أهداف) ، وأعتقد أن الأجمل هو عمق العلاقات والتواصل فيها بين نجوم الخليج في قطر والكويت والبحرين وعمان والسعودية ، مضيفاً إنه شخصياً يتوقع أن تتسع البطولة في مداها وبصورة خاصة إن اقيمت في الشقيقة قطر التي تملك من المهنية الإعلامية الكثير والذي يمكن أن تسوقها به الى ابعد الحدود.

ويشدّد ليث حسين نجم منتخبنا الوطني السابق الذي تألق في اكثر من بطولة خليجيةعلى أن مشاركة العراق في هذه البطولة رفع من أسهمها كثيراً نظراً لمكانة منتخبنا الوطني آسيوياً وعربياً يضاف لها سعيه الرائع نحو استضافة النسخة المقبلة بعد ان نجح في إخراج البنى التحتية الى مستوى كبير يوازي ما لدى دول الجوار او يتفوق عليها ، ويضيف إن المؤشرات تؤكد قدرة المنتخب على خطف لقب خليجي 24 واستعادة مجد الكرة العراقية وعلو كعبها في بطولات الخليج خاصة وأن الملاعب القطرية تشهد على هذا التفوق.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top