متظاهرو البصرة يغلقون ميناء أم قصر ومنفذ سفوان

متظاهرو البصرة يغلقون ميناء أم قصر ومنفذ سفوان

 بغداد / المدى

قال مصدر أمني، أمس الثلاثاء، إن محتجين أغلقوا منفذ سفوان البري الرابط بين دولة الكويت ومحافظة البصرة جنوبي البلاد،

فيما قال متظاهرون إنهم استعادوا السيطرة على ميناء أم قصر بالمحافظة ذاتها بعد ساعات من سيطرة قوات الجيش عليه. وأضاف المصدر، أن "مئات المحتجين أغلقوا مدخل منفذ سفوان البري مع دولة الكويت جنوب غربي محافظة البصرة، ومنعوا الحركة من وإلى المنفذ البري". وأوضح أن "المحتجين أضرموا النيران في إطارات السيارات بمدخل المنفذ". ويتزامن إغلاق منفذ سفوان البري مع الكويت، مع عودة سيطرة المحتجين على مداخل ميناء أم قصر الجنوبي والشمالي في البصرة عقب انسحاب قوات الجيش. وقال ياسر العبدلي أحد المتظاهرين لمواقع إخبارية إن "قوات الجيش التي وصلت الإثنين إلى ميناء أم قصر حاولت - الثلاثاء- إعادة فتح الميناء ودخلت في صِدام مع المحتجين". وأضاف العبدلي: "استخدمت قوات الجيش الرصاص الحي ما أوقع قتلى وجرحى". وأشار أن "المتظاهرين تمكنوا من السيطرة على ناقلة جند مدرعة خلال الاشتباكات، وأجبروا قوات الجيش على الانسحاب". وتابع: "المتظاهرين عادوا مجدداً للسيطرة على مداخل ميناء أم قصر". كانت الحكومة العراقية أرسلت تعزيزات عسكرية من قوات الجيش برفقة مدرعات وسيارات "هامفي" عسكرية إلى أم قصر مساء الإثنين. وأغلق المعتصمون الميناء منذ الأربعاء الماضي. وقالت الحكومة إن غلق الميناء يتسبب بخسائر كبيرة ويعيق دخول المواد الغذائية للبلاد. ويشهد العراق، منذ 25 تشرين الأول، موجة احتجاجات متصاعدة مناهضة للحكومة هي الثانية من نوعها بعد أخرى سبقتها بنحو أسبوعين. وقتل خلال الاحتجاجات 260 قتيلاً على الأقل خلال مواجهات بين قوات الأمن ومسلحي فصائل الحشد الشعبي من جهة، والمتظاهرين من جهة أخرى، وفق أرقام مفوضية حقوق الإنسان العراقية.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top