النقطة 13 طموح الأسود في المهمة الجديدة بديربي البحرين

النقطة 13 طموح الأسود في المهمة الجديدة بديربي البحرين

بغداد / حيدر مدلول

عزّزَ منتخبنا الوطني لكرة القدم آماله في الاقتراب كثيراً من نيل تذكرة العبور الى الدور الثالث الحاسم المؤهل لمونديال 2022 في قطر وتأكيد تواجده من جديد في النسخة الثامنة عشرة من بطولة كأس آسيا لكرة القدم 2023 في الصين

بعد حفاظه على مركز الصدارة لترتيب المجموعة الثالثة برصيد 10 نقاط أثر فوزه القاتل على نظيره الإيراني بهدفين مقابل هدف واحد حملا توقيع المهاجمين مهند علي كاظم وعلاء عباس في القمّة المثيرة التي جرت بينهما على ملعب عمّان الدولي في المدينة الرياضية بالعاصمة الأردنية عمّان في ختام الجولة الخامسة والأخيرة بالدور الثاني للتصفيات الآسيوية المزدوجة بتواجد أعداد كبيرة من الجماهير الرياضية غطّت بهم المدرجات التي توشحت بالأعلام العراقية.

وشهدت هذه المباراة متابعة متميّزة من قبل الشارع الرياضي العراقي تحدث لأول مرة في تاريخ المشاركات العراقية في التصفيات المونديالية حيث تم نصب شاشات عملاقة في العديد من الساحات التي يتواجد فيها المتظاهرون في العاصمة بغداد ومحافظات بابل والديوانية والسماوة وكربلاء والنجف والكوت والعمارة والبصرة من أجل تمكينهم من متابعة مواجهة أسود الرافدين ونظيرهم المنتخب الإيراني لكرة القدم في قمّة الجولة الخامسة لحساب المجموعات الثمانية في الدور الثاني واهدائهم انجازاً جديداً في النهاية احتفلوا به حتى ساعات مبكرة من صباح اليوم التالي قامت بنقله العديد من القنوات العراقية الفضائية عن طريق مراسليها المنتشرين وخاصة في ساحة التحرير المعقل الرئيس للاحتجاجات الشعبية التي اجتاحت العراق منذ يوم الخامس والعشرين من شهر تشرين الأول الماضي وشارك فيها عدد من نجوم المنتخب الوطني لكرة القدم يقف في مقدمتهم المدافع علي عدنان المحترف في صفوف فانكوفر الكندي الذي يلعب في الدوري الأميركي لكرة القدم.

وحافظ السلوفيني ستريشكو كاتانيتش على مكانه على رئاسة الملاك التدريبي للمنتخب الوطني لكرة القدم حتى نهاية عقده في شهر آب المقبل وفق شروط الاتفاق الذي تم إبرامه مع وفد اتحاد كرة القدم برئاسة عبد الخالق مسعود في محافظة أربيل بإقليم كردستان بعد هذه النقاط الثلاث الثمينة التي زادت من غلّة العراق الى عشر نقاط حافظ بها على موقعه الأول في ترتيب المجموعة الثالثة في ختام جولة الذهاب من الدور الثاني بالتصفيات المونديالية متفوقاً بفارق نقطتين عن المنتخب البحريني لكرة القدم صاحب الوصافة أثر سقوطه في فخ التعادل السلبي مع مضيفه منتخب هونغ كونغ في اللقاء الذي جرى بينهما على ملعب هونغ كونغ بالعاصمة فكتوريا ، فيما تجمد رصيد إيران عند النقطة السادسة في المركز الثالث بعد تلقيه خسارتين متتاليتين وأستقرَّ في المركز الرابع منتخب هونغ كونغ برصيد نقطتين تاركاً المركز الخامس والأخير في الترتيب لمنتخب كمبوديا وله نقطة واحدة فقط.

وأشاد العديد من المحللين والنقاد والمتابعين لشؤون الكرة العراقية بالخطوة التي لجأ اليها الملاك التدريبي للمنتخب بأشراك المهاجم علاء عبد الزهرة في الدقيقة السادسة والثمانين كورقة أخيرة بدلاً من زميله بشار رسن حيث أصبح القائد الجديد الذي تسلّم الاشارة من حارس المرمى جلال حسن من أجل تكوين زيادة عددية في الخط الأمامي مستثمراً لعب المنتخب الإيراني منقوصاً بعشرة لاعبين منذ الدقيقة الثمانين أثر طرد قائده مسعود شجاعي من قبل الحكم السريلانكي ديلان بيريرا بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية بعد تدخله العنيف على صانع الألعاب أمجد عطوان حيث كان الأخير سبباً في تسجيل المهاجم البديل علاء عباس هدف الفوز القاتل في الدقيقة الثانية من الوقت الاضافي بعد إنتهاء الوقت الأصلي من ركلة ركنية حوّلها الى علاء ولعبها بدوره رأسية جميلة في شباك الحارس محمد رضا ، وشهد الملعب فرحة عراقية عارمة لدى مصطبة الاحتياط والجماهير العراقية التي رفعت الأعلام العراقية عالياً مع هتاف (بالروح بالدم نفديك يا عراق) .

ودقّتْ الانذارات الصفراء المجانية من جديد حيث حصل لاعبان من صفوف منتخبنا الوطني لكرة القدم (علاء علي مهاوي وعلي عدنان) في الدقيقتين 16 و26 من مباراة إيران فضلاً عن كاتانيتش ناقوس الخطر ولم يكن للانذار داعٍ مطلقاً حيث سيكون عدنان من أبرز الغائبين في (الديربي) الخليجي المقبل الذي سيجمع الأسود ووالمنتخب البحريني لكرة القدم في الساعة الخامسة مساء بعد غد الثلاثاء الموافق التاسع عشر من شهر تشرين الثاني الجاري على ملعب عمّان الدولي بالمدينة الرياضية ضمن منافسات جولة الافتتاح من مرحلة الإياب بداعي الإيقاف ،  وهي حالة سلبية تؤشّر حالة الجهل بالتعليمات الجديدة لقانون الاتحاد الدولي لكرة القدم حيث أصبح عدد اللاعبين الحاصلين على انذارات صفراء بختام الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب سبعة وهم (مهند علي كاظم وهمام طارق وسعد ناطق وعلي عدنان ومهدي كامل وجستن ميرام وعلاء علي مهاوي ) وبات اتحاد كرة القدم بحاجة ماسة الى أن يضمَّ في وفده المتواجد حالياً في العاصمة الأردنية عمّان شخصية عراقية خبيرة من أجل القاء محاضرة سريعة يوضح فيها الأخطاء التي وقع فيها نجومنا في المباريات الأربع الماضية التي لعبوها أمام منتخبات هونغ كونغ والبحرين وكمبوديا وإيران حتى لا يتم تكرارها مرات أخرى خلال تصفيات المونديال.

وباتت النقطة الثالثة عشرة طموح الأسود في المهمة الجديدة لهم أمام الأحمر البحريني لكرة القدم حيث سيدخل في خامس مبارياته ضمن المجموعة الثالثة بأماني الفوز من أجل الاقتراب كثيراً من نيل بطاقة التأهل الى بطولة كأس آسيا لكرة القدم 2023 في الصين والانتقال الى الدور الثالث الحاسم لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2023 في الصين مستثمرين الدعم الجماهيري الكبير الذي سيحظون به من على مدرجات ملعب عمّان الدولي الذي يتسع نحو  17000 ألف متفرج وهي الطاقة الاستيعابية المسموح بها من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم على أثر قرار اتحاد كرة القدم بالدخول المجاني كما هو الحال في مباراة إيران الأخيرة.

يذكر أن القائمة النهائية للمنتخب الوطني لكرة القدم التي أعلنها كاتانيتش لمواجهة البحرين تتكون من اللاعبين (جلال حسن ومحمد حميد وفهد طالب وضرغام اسماعيل وعلي فائز وأحمد ابراهيم وسعد ناطق وريبين سولاقا وميثم جبار ومصطفى محمد جبر وعلاء علي مهاوي وإبراهيم بايش ومحمد قاسم وحسن حمود ومحمد رضا وشريف عبد الكاظم وصفاء هادي وأمجد عطوان وهمام طارق وبشار رسن وعلاء عباس وعلاء عبد الزهرة ومهند علي كاظم ( .

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top