المدى  في مهرجان القاهرة السينمائي 41

المدى في مهرجان القاهرة السينمائي 41

عودة قوية للمخرج السويدي روي أندرسن.. وماليك يشارك في حياة خفية

القاهرة: علاء المفرجي

تتواصل عروض مهرجان القاهرة السينمائي في دورته 42 ، فيما تتواصل العروض المصاحبة لمنهاج المهرجان وما يخص الجلسات النقاشية عن انشغالات المشتغلين في عالم الفن السابع.

وكان فيلم الافتتاح «الأيرلندي» للمخرج المخضرم مارتن سكورسيزي وبطولة اثنين من عباقرة التمثيل روبرت دي نيرو وآل باتشينو وهو سيرة ذاتية للقاتل المحترف فرانك شيران يبحث عن سر اختفاء قائده جيمي هوفا فيتعاون مع المافيا، الفيلم عرض في مهرجانات مثل لندن و نيويورك وحاز على إعجاب شديد من النقاد لدرجة وصفه من «نيويورك تايمز» بأنه منحة لعشاق السينما في العالم، والفيلم عرض في افتتاح المهرجان.

ومن الأفلام الأخرى والتي تضم أفضل الأفلام، حاصدة جوائز مهرجانات دولية سابقة،.. بين هذه الأفلام هناك «عن الأبدية» للمخرج السويدي المخضرم روي أندرسون و الذي يتميز بأسلوب فلسفي، كوادره رائعة تقودك للتأمل، يولي اهتمامه للصورة حتى تكاد أفلامه تخلو من الحوار تقريباً، فيلمه «عن الأبدية» يختلف قليلاً لوجود راوي لأحداثه، وبالكاميرا يرصد الحياة البشرية بكل مافيها من تناقضات، وقد فاز عن الفيلم بجائزة أحسن مخرج من مهرجان فينيسيا، الفيلم عرض أول فى الشرق الأوسط وأفريقيا. ويعود المخرج السويدي روي أندرسون، الفائز السابق بجائزة الأسد الذهبي عن فيلم )حمامة حطت على غصن تتامل الوجود) عام 2014، بمشروع سينمائي جديد، يكتشف من خلاله مجموعة من الأفكار حول الحياة الإنسانية بكل ما لديه من جمال ووحشية وروعة وفخامة. ويشارك في البطولة، أنيا نوفا، مارتن سيرنر، ليزلي ليشتويس بيرناردي. وحصل الفيلم على تقييم بنسبة 100 % من موقع "Rotten Tomatoes" استنادا إلى تقييم 12 ناقدا.

والفيلم الصيني «غبت طويلا يا بني» لوانج شاو شواي الفائز بجائزتي أفضل ممثل و ممثلة من مهرجان «برلين» يعرض في هذا القسم أيضاً و هو عرض أول في الشرق الأوسط أيضاً، فيلم انساني تدور أحداثه حول مأساة زوجين فقدا ابنهما الوحيد، ترصد الأحداث على مدى ثلاثة عقود ما أصاب الأسرة ومحاولات للتصالح مع النفس والحياة في حين تتشابك الاحداث مع التطورات الاقتصادية والاجتماعية فى البلد.

وأيضاً فيلم أفلام المخرج المخضرم تيرانس مالك «حياة خفية» الذي يرصد قصة حقيقية لمزارع نمساوي يرفض الانضمام للجيش النازي خلال الحرب العالمية الثانية وهو يعلم مصيره إزاء هذا الرفض، حيث يواجه عقوبة الإعدام ، بين معاناته ومعاناة أسرته يرصد الفيلم عذابات الإنسانية فى خضم الحروب والأطماع.

ويضم القسم «الذهبي» الفيلم الكولومبي الأرجنتيني «مونوز» الفائز بأفضل فيلم فى كل من : صاندانس ولندن وسان سباستيان وترانسلفانيا وتدور أحداثه حول عدد من الجنود يشكلون جماعة تسمى المنظمة، يتحفظون على طبيبة كرهينة لحمايتهم وتحقيق مطالبهم ،لكنها تتمكن من الهرب بعد هجوم عسكري على قاعدتهم.

وعرض أيضاً الفيلم الفائز بجائزة لجنة التحكيم لمسابقة نظرة ما بمهرجان كان «النار ستأتي» لأوليڤيه لاكس وتدور أحداثه حول شاب يُتهم بإحراق جبل ، يقضي عقوبته ويخرج من السجن يحاول أن يعيش في سلام ، لكن يشب حريق آخر فتشتعل البلدة ضده.

والفيلم الفائز بأفضل ممثلة فى مهرجان كان «جو الصغير» لجيسيكا هاويزنر تدور احداثه حول أم تعمل بأحدي الشركات المطورة للنباتات، تسرق زهرة من الشركة لتهديها لابنها الصغير فتنقلب الدنيا ، حيث تجرم الشركة خروج أحد نباتاتها حرصاً على سرية التجارب.

والفيلم البرتغالي « فيتالينا فاريلا» لبيدرو كوستا ، الفائز بالفهد الذهبي لمهرجان لوكارنو، تدور أحداثه حول فيتالينا التي تقوم بعد وفاة زوجها بثلاثة أيام برحلة إلى لشبونة وهناك تتغير حياتها.. والفيلم الفائز بتنويه خاص من مهرجان كان «إن شئت كما في السماء» للمخرج الفلسطيني إيليا سليمان الذي يسافر من الناصرة إلى باريس ثم نيويورك يرصد تشابهات بين وطنه فلسطين وكل مكان يزوره.

وفي الجلسات النقاشية التي يقيمها المهرجان شارك صندوق الأمم المتحدة للسكان مع مهرجان القاهرة السينمائي الدولي للعام الثاني على التوالي في حلقة نقاش بعنوان «قوة الحكي لمعالجة العنف القائم على النوع الاجتماعي في السينما والتلفزيون المصري» كجزء من «أيام القاهرة لصناعة السينما» التابعة للمهرجان. وأدار المناقشة المدير السابق لهوليوود للصحة والمجتمع، ساندرا دي كاسترو، مع أعضاء اللجنة كاملة أبو ذكرى ومريم نعوم ونادين خان وكارين تنكهوف وعمرو سلامة.

وضمن فاعليات الدورة الـ 41 من مهرجان القاهرة السينمائى الدولي، أقيمت حلقة نقاشية بعنوان "الإنتاج الإبداعي: حجر الزاوية في صناعة الأفلام المستقلة".

الحلقة أقيمت بفندق سميراميس إنتركونتننتال، وهي إحدى الحلقات النقاشية التي تقدم ضمن النسخة الثانية من منصة أيام القاهرة لصناعة السينما. وشارك في الحلقة النقاشية المنجة العالمية هيذر راي، وكيلي توماس وهي منتجة ومؤسسة مشاركة في شركة Extraordinary Renditions، كما شارك المنتج جورج شقير.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top