فريق الأمم المتحدة يحدد هويات 160 مسلحاً قتلوا الإيزيديين واستعبدوا نساءهم

فريق الأمم المتحدة يحدد هويات 160 مسلحاً قتلوا الإيزيديين واستعبدوا نساءهم

 ترجمة / حامد أحمد

أخبر ايزيدي ناجٍ من مجزرة جماعية مجلس الامن أمس انه بعد خمس سنوات من ارتكاب داعش مجزرة جماعية بحق الايزيديين في سنجار فانه ما يزال يسمع اصوات اخوانه واولاد عمومته وهم ينادوه قبل ان يتم قتلهم على يد ارهابيي داعش، وانه يسمع صرخات زوجته وبناته الثلاث عندما خطفهم المسلحون .

الرجل الذي قدم نفسه باسمه الاول فقط، كاجي، قال انه ما يزال يعاني من اذى نفسي وان حياته اصبحت صعبة بشكل لا يطاق.

وقال كاجي، عبر ايجاز فيديوي انه يعتقد أن ارادة الله ابقته حيا بين اكوام من جثث القتلى حوله ليكون شاهدا على الجرائم البشعة التي ارتكبها التنظيم الارهابي بحق الايزيديين .

وفي حديثه خلال جلسة مجلس الامن التي عقدت حول انشطة فريق تحقيقات الامم المتحدة لجمع ادلة ادانات في جرائم ارتكبها مسلحو داعش في العراق، قال كاجي بان على المجتمع الدولي ان لا يضمن مقاضاة المتورطين بالجرائم فقط، بل أن يقر بان الجرائم التي ارتكبت ضد المكون الايزيدي ترقى لجريمة ابادة جماعية .

وكان مسلحو تنظيم داعش قد اقتحموا منطقة سنجار في شمالي العراق في آب 2014 مدمرين قرى باكملها مع مواقع دينية ومطلقين الرصاص على رجال ونساء كبار في السن قبل ان يقبلوا على اختطاف نساء واطفال وبيعهم في سوق الرقيق .

وقال كاجي انه كان يعيش في قرية كوجو، عندما سيطرت عصابات داعش على منطقة سنجار وقراها في 3 آب عام 2014 .

واضاف الشاهد الايزيدي بان قرية كوجو قد حوصرت لمدة 12 يوما عندما دخل عدد كبير من المسلحين اليها واقتادوا الناس الى مدرسة وسرقوا كل ممتلكاتهم ثم اقتادوا جميع الرجال الذين يبلغ عددهم بحدود 400 شخص الى مواقع مختلفة عند ضواحي القرية قرب بساتين ومزارع، ثم بدأوا باطلاق النار عليهم، وقال كاجي انه تعرض لجرح طفيف وبقي حيا بين اكوام الجثث .

ومضى بقوله "عندما فتحت عيني رأيت ثلاثة من اخواني كانوا بجانبي جثثا هامدة، وكذلك اولاد عمومتي واخوالي، تمكنت من الهروب تاركا ورائي افراد عائلتي واقاربي في قبر جماعي ."

وبعد الانتهاء من قتل الرجال اقتاد مسلحو داعش النساء والاطفال الى شرق سنجار، وقاموا بعزل العجائز المسنات عن بقية النساء وقتلهن، ثم اقتياد الأخريات لاسواق الرقيق في العراق وسوريا لبيعهن .

وقال كاجي مخاطبا مجلس الامن "اليوم اتحدث امامكم وقد فقدت 75 فردا من عائلتي واقاربي الذين قتلوا على يد تنظيم داعش. فمن مجموع 1,250 شخصا من اهالي قرية كوجو التي اعيش فيها بقي منهم 19 شخصا فقط ."

يقول إيزيديون انه رغم هزيمة تنظيم داعش وطرد مسلحيه المتطرفين من البلاد فانهم ما يزالون غير قادرين على العودة الى سنجار أو معرفة مكان تواجد مئات من نسائهم واطفالهم الذين استعبدهم مسلحو التنظيم .

كريم خان، رئيس فريق التحقيق الدولي التابع للامم المتحدة، قال لمجلس الامن ان شجاعة الناجين الذين تقدموا بشهاداتهم تؤكد على اصرار عمل الفريق للمساعدة بضمان جلب أولئك الذين تسببوا بمعاناتهم للقضاء لينالوا جزاءهم العادل .

وقال خان انه بعد سنة من وصول الفريق الى العراق حصل هناك تطور مهم في جمع وثائق وادلة رقمية وجنائية مع افادات في ثلاث مناطق ذات أولوية وهي كل من الموصل وسنجار ومعسكر سبايكر في تكريت .

وقال خان ان تحقيق الفريق بالهجمات التي تعرض لها الايزيديون في سنجار تمكن من تحديد هوية اكثر من 160 متورطا وان العمل يتركز الآن على اعداد ملفات قضايا قد تعرض أمام محاكم ملائمة، مشيرا الى ان الفريق ساعد ايضا في مقاضاة عنصرين من المشتبه بهم من تنظيم داعش في فنلندا ويواجهون الآن تهما بارتكاب جرائم حرب .

واضاف رئيس فريق التحقيق الدولي بقوله "في تطور مهم اتخذت الحكومة العراقية أيضا خطوات هادفة نحو ادراج تشريع يسمح بمقاضاة جرائم ارتكبها داعش كجرائم حرب وجرائم ضد الانسانية والابادة الجماعية ."

عن: اسوشييتدبرس

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top