مهلة أخيرة لاتحاد الكرة لاستكمال ملف البصرة  25

مهلة أخيرة لاتحاد الكرة لاستكمال ملف البصرة 25

 بغداد / المدى

ستكون نهاية شهر كانون الأول الجاري موعداً نهائياً لاتحاد كرة القدم لاستكمال النواقص في الملف الذي تم اعتماده في المؤتمر العام للاتحاد الخليجي لكرة القدم

الذي أقيم في فندق شيراتون الدوحة وحصلت موافقة أولية في أن تحتضن محافظة البصرة منافسات بطولة كأس الخليج العربي الخامسة والعشرين لكرة القدم المقرر أجراؤها في أواخر عام 20121 بمشاركة منتخبات السعودية وقطر والبحرين والكويت وعمان والامارات واليمن والعراق .

وحصل ملف العراق الذي تقدم به رئيس اتحاد الكرة على نسبة تتراوح بين 70-80 % من شروط المعايير اللازمة التي تم وضعها من قبل الأمانة العامة للاتحاد الخليجي لكرة القدم لضيافة محافظة البصرة للنسخة المقبلة من البطولة الخليجية الذي حصل عليه موافقة جماعية من رؤساء أو أمناء سر الاتحادات الخليجية واليمن والعراق الذين شاركوا في المؤتمر الذي ترأسه حمد بن خليفة رئيس الاتحاد الخليجي لكرة القدم حيث يتوجب على اتحاد كرة القدم بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة والجهات الحكومية العليا ومحافظة البصرة الضمانات التي يمكن أن تقدم فيما يخص الملاعب والإقامة والسكن والمواصلات والجوانب اللوجستية التي تمهد الطريق نحو حصول البصرة على الموافقة النهائية الرسمية في أن تضييف منافسات هذه البطولة التي ستكون الثانية بعد النسخة الخامسة لكأس الخليج العربي لكرة القدم التي جرت في العاصمة العراقية بغداد في آذار عام 1979 وحصل على لقبها المنتخب الوطني لكرة القدم وتوج المهاجم حسين سعيد بجائزة الهداف وحصل صانع الألعاب هادي أحمد على جائزة أفضل لاعب ونال القائد رعد حمودي على جائزة أفضل حارس مرمى .

وأعتمدت الامانة العامة للاتحاد الخليجي لكرة القدم نظاماً جديداً تم استحداثه مؤخراً ينص على تقديم الدولة الراغبة بالضيافة لملف ترشيحها اعتبارا من النسخة الخامسة والعشرين لبطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم وليس بالتدوير كما هو معمول به خلال الفترة السابقة منذ انطلاقها في العاصمة البحرينية المنامة عام 1970 ثم تناقش الملفات لدراسة جاهزية كل ملف على حدة ليعلن فيما بعد الملف الفائز بحق الضيافة وهذا ماحصل بخصوص ملف اتحاد الكرة القدم الذي تم تقديمه بخصوص احتضان محافظة البصرة لخليجي 25 .

وتم إسناد مسؤولية رئاسة ملف العراق الى محمد جبار رحيمة ليتولى استكمال نواقصه بحكم الخبرة الطويلة التي يتمتع بها ولاسيما إنه كان وراء حصول قطر على تضييف بطولة العالم لمنافسات ألعاب القوى .

الجدير بالذكر أن ملعب جذع النخلة بالمدينة الرياضية في محافظة البصرة اعتمد من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم بصورة رسمية ليكون ملعباً لمباريات المنتخب الوطني لكرة القدم في التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لمونديال قطر 2022 وكأس آسيا 2023 بالصين على إثر النجاح المنقطع للنظير الذي حققه من خلال تضييفه للنسختين الأولى والثانية من بطولة الصداقة الدولية الودية لكرة القدم في عامي 2018و2019 .

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top