وفاة المغني شعبان عبد الرحيم عن 62 عاماً

وفاة المغني شعبان عبد الرحيم عن 62 عاماً

توفي المغني الشعبي شعبان عبد الرحيم، امس الثلاثاء، عن عمر يناهز 62 عامًا، في مستشفى المعادي العسكري جنوبي القاهرة، عقب أيام قليلة من إحيائه إحدى الحفلات الغنائية بالمملكة العربية السعودية،

 وهو جالس على كرسي متحرك لمعاناته من آلام في العظام، ضمن "ليالي المحروسة" بموسم الرياض الترفيهي. وكان عبد الرحيم قد وضع في الحجر الصحي بالمستشفى العسكري الذي يقع على كورنيش المعادي عقب عودته من الرياض، بعد الحفل الذي غنى فيه الإثنين الماضي، نتيجة إصابته بالتهاب رئوي حاد. وحسب وكيل نقابة المهن التمثيلية المصرية خالد بيومي، فإنّ جثمان عبد الرحيم سيشيع عصر اليوم، من مسجد السيدة نفيسة بمنطقة مصر القديمة. وولد عبد الرحيم في حي الشرابية بالقاهرة باسم "قاسم"، ولكنه اختار اسم "شعبان" نسبة إلى ولادته في شهر شعبان الهجري، ومن أشهر أغانيه "أنا بكره إسرائيل"، التي استوحاها من أحداث الانتفاضة الفلسطينية عام 2000، وأثارت ردود فعل واسعة محليًا وعربيًا آنذاك. وكان عبد الرحيم يعمل في كيّ الملابس، ويغني لأهله وأصدقائه في الأفراح والأعياد والمناسبات، قبل أن يسمعه صاحب أحد محال بيع الكاسيت، وينتج له شريطًا مقابل 100 جنيه فقط، حتى اشتهر ألبومه "أحمد حلمي اتجوز عايدة"، ومن بعده ألبوم "ها بطل السجاير". وشارك في بطولة فيلم "فلاح في الكونغرس"، مع كل من عبير صبري ونشوى مصطفى وعلاء مرسي، وكذلك في أفلام "عفاريت الأسفلت" و"مواطن ومخبر وحرامي" و"رشة جريئة"، و"طاطا نام طاطا قام" و"أشرف حرامي" و"توتي فروتي" و"أمان يا صاحبي" و"حسن دليفري".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top