ترمب يرفض التظاهرات الإيرانية ويدعمها على تويتر

ترمب يرفض التظاهرات الإيرانية ويدعمها على تويتر

 متابعة/ المدى

تباين موقف الرئيس الاميركي بشأن التظاهرات في إيران ففيما قال انه لا يدعمها بارك الاحتجاجات في تويتر. الى ذلك اتهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تركيا بالعمل مع وكلاء تنظيم داعش،

داعياً أنقرة إلى إزالة أوجه الغموض تلك خلال اجتماعات هذا الأسبوع.وقال ماكرون للصحافيين (الثلاثاء) في مؤتمر صحفي مع نظيره الأميركي دونالد ترمب: "العدو المشترك اليوم هو الجماعات الإرهابية. آسف لأن أقول إننا ليس لدينا تعريف الإرهاب نفسه على الطاولة"، وفقاً لما نقلته وكالة رويترز للأنباء.وأضاف: "عندما أنظر إلى تركيا أجدهم يقاتلون الذين قاتلوا معنا (داعش) كتفاً بكتف، وأحياناً يعملون مع وكلاء للتنظيم".كما رفض ماكرون دعوة ترمب لباريس باستعادة مقاتليها الأجانب، قائلاً إن ذلك ليس الأولوية بالنسبة لفرنسا. وأضاف أن التركيز لا بد أن ينصب على التصدي لـداعش، الذي لم يهزم بعد.فيما تباين خطاب الرئيس الأميركي دونالد ترمب تجاه التظاهرات في إيران خلال موقفين ففي حين أكد ترمب خلال المؤتمر رداً على سؤال بشأن ما إذا كانت واشنطن تؤيد الاحتجاجات في إيران، "لا أريد التعليق على ذلك، ولكن الإجابة هي لا. لكني لا أريد التعليق على ذلك".في المقابل، قال ترمب، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، ان بلاده داعمة للشعب الإيراني الشجاع الذي يحتج لنيل حريته، متعهداً بدعم إدارته الدائم لهم.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top