كوريا الشمالية تفتتح  المدينة الفاضلة للاشتراكية

كوريا الشمالية تفتتح المدينة الفاضلة للاشتراكية

احتفلت كوريا الشمالية، بإنجاز مشروع عمراني مميز للزعيم كيم جونغ أون، عبارة عن مدينة جديدة بالقرب من "الجبل المقدس" حيث تدعي عائلته جذورها.

 ووصفت وسائل الإعلام الحكومية في كوريا الشمالية، الثلاثاء، المدينة الجديدة بأنها "مثال للحضارة الحديثة"، وتوصف أيضا بأنها المدينة الفاضلة للاشتركية. ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أن احتفالا هائلا شمل الألعاب النارية أقيم في المدينة بالقرب من جبل بايكتو. ونشرت صحيفة "رودونغ سينمون"، الناطقة بلسان الحزب الحاكم، صورا تظهر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يبتسم وهو يقص الشريط في الحفل والمباني المغطاة بالثلوج. وذكرت الصحيفة أن مدينة "سامجيون"، حيث ولد كيم جونغ إيل والد كيم جونغ أون، تعتبر "يوتوبيا اشتراكية" بما تضمنه من شقق جديدة وفنادق ومنتجع للتزلج ومرافق تجارية وثقافية وطبية.

وقالت الشركة إن "المدينة الفاضلة" يمكنها استيعاب 4000 أسرة، وفيها 380 مبنى من المباني العامة والصناعية تمتد على "مئات الهكتارات". وتعد المدينة واحدة من أكبر المبادرات الاقتصادية التي أطلقها كيم جونغ أون كجزء من حملته لتحقيق اقتصاد يعتمد على الذات، ولكن تم تأجيل بنائه بسبب النقص في مواد البناء والعمل نتيجة للعقوبات الدولية التي فرضت للحد من البرنامج النووي لبيونغ يانغ.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top