23 % من سكان القائم يرفضون العودة

23 % من سكان القائم يرفضون العودة

 بغداد/ المدى

أعلن قائممقام قضاء القائم الحدودي أحمد جديان، عن عزوف نحو 23% من العائلات النازحة، عن العودة رغم مضي عامين على الخلاص من داعش الإرهابي.

وأوضح جديان، أن نسبة العائلات النازحة إثر سيطرة تنظيم داعش الإرهابي، على قضاء القائم غربي الأنبار التي لم تعد حتى الآن تتراوح ما بين (23-22) في المئة.

وأرجع جديان، في تصريح لـ(سبوتنيك) عدم عودة هذه النسبة من العائلات النازحة إلى القضاء الذي تم تحريره بالكامل من سطوة تنظيم "داعش" عام 2017، إلى تكيف هذه العائلات مع حياتها الجديدة في مدن إقليم كردستان، والعاصمة بغداد. وأضاف جديان، منوها إلى عدم عودة العائلات التي عليها مؤشرات أمنية، لانتماء أفرادها، أو أحدهم، لتنظيم "داعش" الإرهابي، وموالين، وداعمين للتنظيم، ما زالت في مخيمي النازحين في الحبانية، وعامرية الفلوجة، بالأنبار. وحررت القوات المشتركة قضاء القائم الحدودي مع سوريا، من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي، بالكامل في مطلع تشرين الأول عام 2017، بعد أن كان المعقل الأخطر، والأخير للتنظيم، في الأنبار المحافظة التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق، غربا.

وأعلن عضو مجلس محافظة الأنبار، عيد عماش الكربولي، في تصريح صحفي في 20 أيلول، إعادة عائلات نازحة من المخيمات إلى قضاء القائم، الحدودي مع سوريا. وأوضح الكربولي انه، خلال اليومين الماضيين تمت إعادة أكثر من 150 عائلة نازحة من مخيمات النازحين في الأنبار إلى قضاء القائم. وأكد الكربولي، أن إعادة العائلات النازحة إلى بيوتها، مستمر، وستعود العديد منها إلى مناطقها خلال الأيام القليلة المقبلة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top