طهران تعترف بإسقاط الطائرة الأوكرانية.. والإيرانيون ينزلون إلى الشارع

طهران تعترف بإسقاط الطائرة الأوكرانية.. والإيرانيون ينزلون إلى الشارع

 بغداد / المدى

أكد الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، أن طهران قدمت وعودا بمحاسبة كل المسؤولين عن حادث إسقاط الطائرة الأوكرانية في إيران الأسبوع الماضي والذي أسفر عن مقتل نحو 180 شخصا كانوا على متنها، مشيرا إلى أنه طالب نظيره الإيراني باستعادة جثث الضحايا من الجنسية الأوكرانية.

وذكر بيان صادر عن الرئاسة الأوكرانية مساء امس السبت، أن زيلينسكي تحدث هاتفيا مع نظيره الإيراني حسن روحاني، حيث "قدم روحاني اعتذاره عن المأساة التي أودت بحياة 176 شخصا، واعترف أن الحادث كان بسبب خطأ بشري".

وكان الحرس الثوري الإيراني، أعلن عن تحمله المسؤولية الكاملة عن تحطم الطائرة الأوكرانية، فيما أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن طهران ستواصل التحقيق في "الخطأ الذي لا يغتفر" الذي أدى إلى تحطم الطائرة الأوكرانية، مؤكدا أن "الخطأ البشري والإطلاق الخاطئ لدفاعات الحرس الثوري الإيراني، قد أسفرا عن سقوط الطائرة".

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، استعداد بلاده الكامل للتعاون دوليا من اجل الوقوف على أسباب حادث الطائرة الأوكرانية المنكوبة، التي سقطت، الأربعاء الماضي.

جاء ذلك بحسب ما ذكره موقع الرئاسة الإيرانية، مساء امس، مشيرة إلى أن ذلك جاء، في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو.

وقال روحاني: "إيران على استعداد كامل للتعاون الدولي لمعرفة السبب الدقيق لهذه الحادثة، ومستعدة لتقديم جميع التسهيلات القنصلية اللازمة في هذا الشأن".

وأضاف: "إيران سعت منذ اللحظات الأولى لسقوط الطائرة للوقوف على الأسباب ووصلنا إلى السبب خطوة خطوة وسوف نضع ذلك أمام الرأي العام". وأكد الرئيس الإيراني أن منطقة الشرق الأوسط "بلغت مرحلة حساسة وبالغة الخطورة بعد تدخل الولايات المتحدة الأمريكية في شؤونها".

وعلى خلفية ذلك شهدت العاصمة الايرانية طهران تظاهرات منددة بالحادث.

وذكرت وكالة "فارس" شبه الرسمية في تقرير، أن عدد المحتجين ضد إسقاط الطائرة الأوكرانية يتراوح بين 700 وألف شخص.

ونشرت مقاطع فيديو تظهر قوات الامن وهي تفرق المحتجين بالرصاص الحي والقنابل الدخانية.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top