أدهم مخادمة يُدير المواجهة المصيرية بين الأولمبي وتايلاند

أدهم مخادمة يُدير المواجهة المصيرية بين الأولمبي وتايلاند

 بغداد / حيدر مدلول

أناطت لجنة الحكام في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الى الحكم الدولي الأردني أدهم مخادمة مهمة إدارة المواجهة المصيرية التي ستجمع منتخبنا الأولمبي لكرة القدم مع نظيره التايلاندي في الساعة الرابعة والربع عصر غد الثلاثاء

على ملعب راجامانغالا الدولي بالعاصمة بانكوك في الجولة الثالثة والاخيرة من الدور الاول لحساب المجموعة الاولى التي تضم الى جنبهما منتخبي أستراليا والبحرين ضمن منافسات النسخة الرابعة من بطولة كأس آسيا تحت 23 عاما لكرة القدم 2020 التي تستمر مبارياتها حتى يوم السادس والعشرين من شهر كانون الثاني الجاري .

وسيساعد الحكم الدولي الاردني أدهم مخادمة في إدارة هذه المباراة مواطنيه أحمد الرويلي حكماً مساعداً أولاً ومحمد مصطفى الخلف حكماً مساعداً ثانياً فيما سيكون السريلانكي هيريرا بيريرا حكماً رابعاً والسنغافوري محمد تقي بن جاهاري حكما لتقنية الفيديو المساعد (الفأر ) يعاونه كلا من الاوزبكي فالنتين كوفالينكو والكوري الجنوبي كو هيونغ – جين فيما سيتولى طاقم تحكيمي دولي إماراتي تحكيم اللقاء الناري الذي سيجري بين المنتخبين الاولمبيين الاسترالي والبحرين على ملعب ثاماسات الدولي بمدينة براثومثاني التايلاندية في التوقيت ذاته ضمن الجولة ذاتها يتكون من محمد عبد الله حكما للوسط ومحمد الحمادي وحسن المهري حكمين مساعدين والكوري الجنوبي كيم جونغ –هيوك حكما رابعا والاماراتي عمار الجنيبي حكماً لتقنية الفيديو المساعد (الفأر) وزميله عمر العلي وليو كووك مان من هونغ كونغ كحكمين مساعدين لحكم الفيديو .

ويتصدر المنتخب الاولمبي الاسترالي لكرة القدم ترتيب المجموعة الأولى برصيد 4 نقاط في ختام منافسات الجولة الثانية من الدور الأول من فوزه الثمين على نظيره التايلاندي بنتيجة (2-1) وتعادله مع المنتخب الاولمبي العراقي بهدف واحد يليه المنتخب التايلاندي لكرة القدم في المركز الثاني برصيد 3 نقاط فقط وحل منتخبنا الاولمبي في المركز الثالث برصيد نقطتين فقط فيما يقبع المنتخب البحريني لكرة القدم في المركز الرابع والأخير في الترتيب برصيد نقطة واحدة فقط وتبقى الحظوظ قائمة لتلك المنتخبات الأربعة في المنافسة بقوة على خطف بطاقتي التأهل الى دور ربع النهائي من منافسات البطولة الاسيوية لملاقاة أول وثاني المجموعة الثانية التي تضم منتخبات السعودية وسوريا وقطر واليابان يوم الثامن عشر من شهر كانون الثاني الجاري .

وبات تلاميذ شهد بحاجة ماسة الى تحقيق الفوز فقط أمام المنتخب التايلاندي وهو الخيار الوحيد لهم من أجل وضع قدما لهم في دور الثمانية بغض النظر عن نتيجة المباراة الأخرى التي ستقام بين الأحمر البحريني والكنغارو الاسترالي حيث ان التعادل أو الخسارة ستضع العراق في مقدمة المنتخبات المودعة للنهائيات القارية من دور المجموعات ولاسيما بعد أن سقط في فخ التعادل الايجابي في المباراتين الماضييتين وسط حيرة ودهشة الشارع الرياضي من عدم ارتقاء الأداء الى المستويات الرفيعة التي قدمت في النسخة الأولى عام 2014 بالعاصمة العمانية مسقط وتوج فيها ليوث الرافدين أبطالاً لها والنسخة الثانية عام 2016 التي شهدتها العاصمة القطرية الدوحة وحصلوا فيها على المركز الثالث بعد منتخبي اليابان وكوريا الجنوبية حيث شاركوا في مسابقة كرة القدم بدورة الالعاب الاولمبية الصيفية في مدينة ريودي جانيرو فيما حلوا في المركز الخامس في النسخة الثالثة التي جرت عام 2018 بالصين أثر خسارتهم بفارق ركلات الترجيح أمام المنتخب الفيتنامي ضمن دور ربع النهائي .

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top