وول ستريت: الأميركان يخططون لتخفيض 250 مليون دولار من مساعدات العراق

وول ستريت: الأميركان يخططون لتخفيض 250 مليون دولار من مساعدات العراق

 بغداد / المدى

قالت صحيفة وول ستريت الأمريكية، إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تستعد لإمكانية قطع 250 مليون دولار من المساعدات العسكرية للعراق إذا واصلت الحكومة العراقية تهديداتها بطرد القوات الأمريكية من البلاد.

ولفتت الصحيفة الأمريكية، في تقرير لها إلى أن وزارة الخارجية ووزارة الدفاع "البنتاغون" تجهزان خيارات خفض مبلغ 250 مليون دولار، من التمويل، الذي وافق عليه الكونغرس، إضافة إلى أنها ستعيد النظر في حزمة واسعة من المساعدات الاقتصادية والعسكرية، التي لم يتم النظر فيها بعد.

وذكرت الصحيفة أن وزارتي الدفاع والخارجية ناقشتا تمويل المساعدات العسكرية للعراق، خلال مراسلات عبر البريد الإلكتروني، اطلعت عليها، مشيرة إلى أن المراسلات المتبادلة تشير إلى أن مكتب شؤون الشرق الأدنى بوزارة الخارجية الأمريكية، يعمل على قطع تمويل قيمته 250 مليون دولار، ضمن برنامج المساعدات العسكرية الخارجية للعراق، الذي تم اعتماده في ميزانية العام المالي الجاري.

وتقول الرسائل، التي كشفتها الصحيفة، إن مكتب شؤون الشرق الأدنى في الخارجية يخطط لطرح سؤال على مكتب الإدارة والموازنة بالبيت الأبيض، عن إمكانية إنهاء طلب بـ100 مليون دولار أخرى، من المقرر وضعها في ميزانية عام 2021، بحسب الصحيفة، التي ذكرت أن الرسائل ربطت ذلك بتطورات الوضع على الأرض في العراق.

وتقول رسالة أخرى: "إن ذلك لا يمنع الكونغرس من بحث مزيد من الإجراءات الخاصة بالمساعدات العسكرية للعراق، بسبب تغير الأوضاع هناك".

وتشير الصحيفة إلى أن الرسائل البريدية تؤكد أنه لم يتم اتخاذ قرار نهائي بهذا الشأن، حتى الآن، وأن مسؤولين كبار بالإدارة الأمريكية، أمروا بمراجعة المساعدات المالية، التي يمكن تعليقها أو إعادة توجيهها إلى شيء آخر، في حالة طلب العراق من القوات الأمريكية مغادرة البلاد نهائيا".

وقال مسؤول بوزارة الخارجية إن الولايات المتحدة الأمريكية تراجع بصورة مستمرة المساعدات العسكرية الأجنبية، للتأكد من توافقها مع أهداف السياسة الخارجية، لتحقيق الاستخدام الأمثل لأموال دافعي الضرائب الأمريكيين".

وأضاف المسؤول الأمريكي: "حتى الآن، لم يحدث أي تغيير فيما يتعلق بالمساعدات العسكرية الأمريكية للعراق"، بحسب الصحيفة، التي أشارت إلى أنها لم تحصل على تعليق من المسؤولين العراقيين على هذا الأمر.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top