جنيفر لوبيز لم تحقق أحلامها

جنيفر لوبيز لم تحقق أحلامها

كشفت النجمة العالمية جنيفر لوبيز أنها تتوق إلى حياة أكثر بساطة مما تعيشها الآن. وكشفت النجمة البالغة من العمر 50 عامًا في مقابلة جديدة مع مجلة Vanity Fair أنه على الرغم من إنجازاتها في مجال الموسيقى والرقص والأفلام خلال حياتها المهنية التي استمرت ثلاثة عقود، إلا أن هناك شيئًا لم تحققه.

وقالت لوبيز إنها ترغب في مغادرة الولايات المتحدة والانتقال إلى إيطاليا أو بالي، حيث يمكن أن تكون في سلام والتمتع بالأشياء البسيطة، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

واعترفت: "أحب أن أعيش في مكان آخر غير الولايات المتحدة، في بلدة صغيرة في إيطاليا أو على الجانب الآخر من العالم، في بالي".

وأضافت: "أبحث عن حياة أخرى حيث يكون الأمر أكثر بساطة، وأتمكن من ركوب الدراجة وشراء الخبز ووضعه في سلتي، ثم أذهب للمنزل وتناول الطعام وأقوم بالطلاء أو الجلوس على كرسي هزاز حيث كان هناك منظر جميل لشجرة الزيتون أو شجرة البلوط وأشم الرائحة، لدي تخيلات من هذا القبيل". وفي جانب آخر من المقابلة، كشفت جنيفر أنها رغم أنها ما تزال معروفة بألحانها الجذابة وحركات الرقص النشطة، فإن شغفها الحقيقي يكمن في الأفلام، قائلة: "أود أن أقول إن الرقص والموسيقى هما حبي الأول، لكن التمثيل هو حب حياتي".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top