إقليم كردستان: حل المشاكل العالقة مع بغداد استناداً للدستور

إقليم كردستان: حل المشاكل العالقة مع بغداد استناداً للدستور

 بغداد/ المدى

أكد رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، امس الاثنين، أن الإقليم سيبقى عاملاً مساعداً لكي يستعيد العراق وضعه الطبيعي.

وعقد مجلس وزراء إقليم كردستان، امس، جلسته الاعتيادية بإشراف رئيس الإقليم نيجيرفان بارزاني وبحضور رئيس الحكومة مسرور البارزاني ونائب رئيس الحكومة قوباد الطالباني.

وفي مستهل الاجتماع، أشاد رئيس إقليم كردستان بما تقدمه التشكيلة الحكومية التاسعة من خدمات عامة للمواطنين، كما أثنى على عملية الإصلاح الجارية، وابدى دعمه لهذه الخطوات، ودعاً الى بذل المزيد من الجهود لتوفير كل ما يحتاجه المواطنون.

وأكد رئيس الإقليم، أن إقليم كردستان سيبقى عاملاً مساعداً لكي يستعيد العراق وضعه الطبيعي، وقال: "نأمل أن يتم حل المشاكل العالقة مع الحكومة الاتحادية استناداً الى الدستور".

وأشار إلى أن إقليم كردستان سيظل عامل استقرار في المنطقة، وسيحتفظ بعلاقات متوازنة مع الجميع على أساس الاحترام المتبادل.من جانبه، ثمّن رئيس حكومة إقليم كردستان، مسرور بارزاني، الدعم الذي تقدمه رئاسة الإقليم للحكومة، مشيراً الى أن عملية الإصلاح ستستمر حتى يتم تثبيت العدالة وبما يصب في المصلحة العامة.

وإزاء الوضع الراهن في العراق، قال رئيس الحكومة: "بذلنا محاولات لحل المشاكل مع الحكومة الاتحادية، ونتمنى أن يتم حسمها سريعاً وفي إطار الدستور".

وشدد رئيس حكومة إقليم كردستان على ضرورة الالتزام بالاتفاقات المبدئية التي تم التوصل إليها في الفترة الأخيرة مع الحكومة الاتحادية.

وفي فقرة أخرى من الاجتماع، قدم وزيرا الصحة والداخلية تقريراً مفصلاً عن الإجراءات التي تم اتخاذها للوقاية من فيروس كورونا، وأكد الوزيران عدم تسجيل أي حالة اشتباه أو إصابة بالفيروس في عموم إقليم كردستان.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top