صد ثاني هجوم للتنظيم غربي الأنبار خلال أسبوع

صد ثاني هجوم للتنظيم غربي الأنبار خلال أسبوع

 بغداد / المدى

اعلن نائب قائد عمليات الأنبار للحشد الشعبي أحمد نصر الله، امس الثلاثاء، أن اللواء 18 تصدى لهجوم نفذته عصابات داعش هو الثاني من نوعه خلال اسبوع على نقاط تابعة للواء غربي الانبار.

وقال نصر الله في بيان تابعته (المدى)، ان "قوة من اللواء صدت، في وقت متأخر من ليلة امس، هجوما داعشيا استهدف نقطتين تابعتين للواء غربي الانبار"، مبينا ان "العدو الارهابي استعمل اثناء الهجوم قنابر الهاون والاسلحة الخفيفة والمتوسطة لكن المجاهدين الابطال صدوا الهجوم بروح عالية". واكد نصر الله ان "الهجوم هو الثاني من نوعه خلال أسبوع، وانتهى من دون أي خسائر"، داعيا قطعات الحشد المرابطة في الانبار الى "الانتباه واخذ الحيطة والحذر".

يذكر ان اللواء 18 بالحشد الشعبي والذي يرابط ضمن قاطع عمليات الأنبار للحشد تعرض قبل أيام لهجوم من داعش وتم التصدي له من دون أي خسائر تذكر.

وأعلنت وزارة الداخلية، الاثنين، إلقاء القبض على أربعة إرهابيين في الجانب الأيسر لمدينة الموصل بينهما عنصران في ما يسمى "جيش دابق" و"جيش الفرقان".

وقالت الوزارة في بيان إن "قوة مشتركة من فوج طوارئ الشرطة السابع التابع لقيادة شرطة نينوى ومديرية استخبارات ومكافحة إرهاب نينوى العاملة ضمن وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية لوزارة الداخلية وبناءً على معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أربعة عناصر من عصابات داعش الإرهابية في مناطق وأحياء كراج الشمال والانتصار في الجانب الأيسر لمدينة الموصل".

وأضافت الوزارة، أن "أحدهم المدعو (هـ م ا ع) كان يعمل مقاتلاً في ما يسمى بجيش دابق والآخر المدعو (ر ع ف ع) كان يعمل مقاتلاً في ما يسمى بجيش الفرقان، والثالث المدعو (ر س م ج) كان يعمل في ما يسمى بالأمنية، والأخير المدعو (ا ا خ م) كان مسؤولاً عن أرزاق وتجهيز الطعام لعناصر داعش خلال فترة سيطرة داعش على مدينة الموصل". وتنفذ الأجهزة الأمنية عمليات في مناطق متفرقة من محافظة نينوى تسفر عن إلقاء القبض على قيادات وعناصر في تنظيم داعش ومطلوبين بقضايا مختلفة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top