حجز 59 طالباً عراقياً مع عوائلهم قادمين من الصين

حجز 59 طالباً عراقياً مع عوائلهم قادمين من الصين

 بغداد/ المدى

احتجزت السلطات، أمس الأربعاء، مجموعة من الطلاب وعوائلهم في مستشفى الفرات قرب مطار بغداد لمدة 14 يوما، لمواجهة إصابات محتملة بـ"فيروس كورونا".

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والبيئة سيف البدر في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، إن "الجالية العراقية في الصين وصلت الى مطار بغداد الدولي"، مشيرا الى أنه "لا توجد اي إصابة في أفراد الجالية بفايروس كورونا حسب الفحوصات الأولية والحالية".

وأوضح أن "فريقا طبيا متخصصا كان في استقبالهم، حيث تم نقلهم الى مؤسسة صحية خاصة بهم لغرض عزلهم مدة 14 يوما وهي فترة حضانة المرض لحين التأكد من خلوهم تماما من الإصابة"، لافتا الى أن "أفراد الجالية تم عزلهم في مؤسسة صحية خاصة بهم تحوي كافة الخدمات الصحية والفندقية المطلوبة وحضر الإجراء عدد من السادة النواب في لجنة الصحة والبيئة النيابية".

ونقلت طائرة تابعة لشركة ماهان الإيرانية 56 طالبا إيرانيا و59 طالبا عراقيا و24 طالبا سوريا وطالبا لبنانيا واحدا من الصين.

بدورها ثمنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق الجهود المبذولة من كافة الجهات الحكومية لتسهيل عودة الجالية العراقية المقيمة في جمهورية الصين الشعبية / مقاطعة ووهان.وطالب عقيل الموسوي، رئيس المفوضية، وزارة الخارجية بالنظر لمجموعة من المناشدات الواردة من عدد من الطلبة الذين لم يتسنَّ لهم الالتحاق بزملائهم لظروف خاصة بهم وذلك بتأمين آلية جديدة لعودتهم بالسرعة الممكنة، استجابة لاتصالهم بالمفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق عبر قنواتها الرسمية والخاصة باستقبال مناشدات المواطنين.وكانت المفوضية قد وجهت، في وقت سابق، طلبا رسميا الى رئاسة الوزراء تدعوها فيه إلى تسهيل عودة الطلبة المبتعثين الى الصين الشعبية بعد توارد أخبار عن انتشار فيروس كورونا في إحدى المقاطعات التي يدرسون فيها.وكانت وزارة الصحة الصينية قد قالت ان "عدد المصابين وصل إلى 24324 إصابة، من بينهم 3219 بحالة حرجة، وفارق 490 شخصا الحياة، وتعافى 892 شخصا".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top