أحمد عباس يحذر من تقويض صلاحيات الاتحادات الفرعية

أحمد عباس يحذر من تقويض صلاحيات الاتحادات الفرعية

 بغداد / المدى

حذّر أمين سر اتحاد كرة القدم السابق أحمد عباس من مسعى البعض بتقويض صلاحيات ممثلي المحافظات في الهيئة العامة للاتحاد المقبل أو تقليص عددهم أو إلغاء الاتحادات الفرعية فيه غبن كبير وتداعيات لا مبرّر لها ستقوّض سلطة القرار الاتحادي

ما يشكّل خرقاً واضحاً لبعض واجبات الاتحاد يسلب حق المحافظات في المشاركة برسم سياسة الكرة العراقية وصياغة القرارات المهمة التي تعمل على إنهاض دورها داخلياً وخارجياً.

وقال عباس :"نتابع الطروحات التي تدرس إلغاء الاتحادات الفرعية ضمن الهيئة العامة لاتحاد الكرة وفقاً لمبرّرات غير مقنعة اصطف معها مؤيّدون كثر ، وبحكم عملي الطويل في الاتحاد وما أطلعت عليه من تجارب لبعض الدول أجد أن ذلك سيؤدي حتماً الى تأثيرات سلبية على كرة القدم وانتشارها وتطوّرها في المحافظات ويلقي بظلاله على قاعد اللعبة".

وأضاف :"لا بدّ من دعم وجود الاتحادات الفرعية مالياً بحيث يكون لكل اتحاد ميزانية تكفي للنهوض بكرة القدم في محافظته بضمنها الاهتمام بالفئات العمرية سواء في أندية المدن أم الأقضية أم عبر تأسيس مدرسة كروية تستقطب جميع المواهب وتعمل على اختيار مدربين أكفاء يصقلون أبرز اللاعبين الشباب مع إحياء منتخبات المحافظات للمشاركة في بطولة الجمهورية".

واوضح :"العمل على تطوير وتأهيل الملاكات الفنية والإدارية في المحافظة ، وكل ما من شأنه يصب في مصلحة الاندية والمنتخبات بما ينسجم مع تعليمات الاتحاد الدولي لكرة القدم ، ولكي نؤمّن موافقة الفيفا على ذلك يجب علينا أن نغيّر تسمية (الاتحاد الفرعي) الى تسمية أخرى تتوافق مع المتطلبات الدولية".

وأختتم أحمد عباس تصريحه :" إن لوائح النظام الداخلي للاتحاد ستنظّم اعمال لجانه ليصبح مؤهلاً لأن يكون عضواً فاعلاً في الهيئة العامة ، وبذلك يكون الاتحاد الجديد متكامل الأذرع المساعدة في نهوض مهمته بالعاصمة والمحافظات كون المهمّة الملقاة على عاتقه جسيمة في ظل ما حدث من تهميش وإقصاء عديد الكفاءات الوطنية المخلصة التي تسعى الى نقل كرتنا لتكون بمستوى منتخبات التصنيف الأول في القارة على الأقل ، ودون تعاون الجميع ستبقى اللعبة تعاني الصراعات والاجتهادات".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top