انتحار 21 رجلاً وامرأة خلال 2019 في العراق.. والسبب؟

انتحار 21 رجلاً وامرأة خلال 2019 في العراق.. والسبب؟

 متابعة المدى

وثقت مفوضية حقوق الإنسان العراقية، في العام الماضي 2019، 725 حالة ومحاولة انتحار في جميع المحافظات العراقية.

وقال عضو المفوضية د. فاضل الغراوي، إن 21 رجلاً وامرأة لاقوا حتفهم نتيجة الانتحار (9 نساء و12 رجلاً)، فيما تركز العدد الأكبر من الوفيات في محافظة ذي قار، بواقع 9 حالات.

وشهدت محافظة كركوك العدد الأكبر في محاولات الانتحار (106)، تلتها بغداد (102). فيما توزعت حالات ومحاولات الانتحار بين الذكور والإناث على التوالي: 346، 379.

والفئة العمرية (19- 27) عاماً، مثلت النسبة الأكبر بين حالات ومحاولات الانتحار، تلتها الفئة (33- 40) عاماً، وفق د. الغراوي.

وأكد د. الغراوي أن توثيق هذه الأرقام تم بالتعاون بين المفوضية ووزارة الداخلية ووزارة الصحة ومجلس القضاء.

ومقارنة بعام 2018، "شهدت 2019 زيادة في عدد حالات ومحاولات الانتحار" وفق د. الغراوي، مضيفاً "صحيح أن الزيادة بسيطة، لكن الأعداد لم تنخفض، ما يعني استمرار الظروف المسببة للانتحار".

ومن أسباب الإقدام على الانتحار، حسب بيان مفوضية حقوق الإنسان العراقية، وصل "المدى" نسخة عنه، قلة فرص العمل وعدم وجود سكن وضعف منظومة حقوق الإنسان ونقص الخدمات المقدمة للمواطنين من الحكومة.

وبناء على هذه الأسباب، طالب عضو المفوضة د. الغراوي الحكومة العراقية والمؤسسات المعنية بإطلاق حملة لمعالجة ما وصفه بـ"الظاهرة الخطيرة" والحد منها. أما طرق الانتحار فتنوعت بين تناول السّم والشنق والحرق والغرق وإطلاق النار، حسب بيان المفوضية.

والجدير بالذكر، أن محافظات عراقية عدة أبرزها بغداد وذي قار تشهد مظاهرات منذ أول أكتوبر الماضي.

وطالب عشرات الآلاف من المشاركين والمشاركات فيها بتحسين الخدمات وتوفير فرص العمل والعيش الكريم، قبل أن تنتقل المطالب لتعديل الدستور وقانون الانتخابات لإنهاء المحاصصة الحزبية، بعد مواجهتها بالعنف والقوة المفرطة من قبل قوات أمنية وجماعات مسلحة تابعة لأحزاب موالية لإيران في معظمها

وكانت مفوضية حقوق الإنسان في العراق قد وثقت حالات ومحاولات الانتحار في عموم محافظات البلاد للعام الماضي 2019. وقال عضو المفوضية فاضل الغراوي في بيان اطلعت المدى على نسخة منه ، أن عدد حالات ومحاولات الانتحار في عموم محافظات العراق بلغت 725، حيث سجلت محافظة التأميم 106 حالة ومحاولة انتحار، تلتها بغداد 102 حالة ومحاولة انتحار، وبلغت حالات ومحاولات الانتحار لدى الذكور 346 حالة، ولدى الإناث 379 حالة.

وأضاف الغراوي، أن طرق حالات ومحاولات الانتحار التي وثقتها المفوضية كانت باستخدام السم والشنق والحرق والاطلاقات النارية والغرق.

وأشار إلى أن هناك عدة أسباب أدت إلى حصول حالات ومحاولات الانتحار منها أسباب نفسية واجتماعية واقتصادية وقلة فرص العمل وعدم وجود سكن وقلة في منظومة حقوق الانسان والخدمات المقدمة للمواطنين، مطالباً الحكومة والمؤسسات المعنية بالدولة بإطلاق حملة لمعالجة هذه الظاهرة الخطيرة والحد منها.

وسجل العراق 1500 حالة انتحار خلال الفترة المحصورة بين عامي 2013- 2019، في حين أن الثلث الأول من عام 2019 قد شهد 199 حالة انتحار.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top