الجزائري يعود لمنصب محافظ بغداد بعد 5 أشهر على إقالته

الجزائري يعود لمنصب محافظ بغداد بعد 5 أشهر على إقالته

 بغداد / المدى

قررت محكمة القضاء الاداري اعادة فلاح الجزائري محافظا لبغداد، بعد أكثر من 5 اشهر على مغادرته المنصب.

وكان مجلس محافظة بغداد الملغى قد صوت على استقالة مقدمة له يقول ان الجزائري موقع عليها، فيما يقول الأخير انها مزورة. وبحسب الوثائق فأن "المحكمة اعتبرت ان تصويت مجلس محافظة بغداد على استقالة المحافظ فلاح الجزائري غير قانوني".

وأصدرت رئاسة الجمهورية، في 20 تشرين الاول 2019، مرسوماً يقضي بتعيين محمد العطا محافظاً لبغداد خلفا للجزائري. وجاء في المرسوم الجمهوري الذي حصلت (المدى)، على نسخة منه: "استناداً إلى أحكام البند (سابعاً) من المادة (73) من الدستور والبند (أولاً) من المادة (26) من قانون المحافظات غير المنتظمة بإقليم رقم (21) لسنة 2008 وبناءً على ما عرضه مجلس محافظة بغداد رسمنا بما هو آت: يُعين السيد محمد جابر محمد العطا بمنصب محافظ بغداد". ويصر الجزائري، على انه لم يقدم استقالته الى مجلس محافظة بغداد، مشيرا الى ان "المجلس بنى قراراته على شيء لم يقدم له". وقال الجزائري، في مؤتمر بعد يوم من تصويت المجلس انه "يحترم جميع القرارات التي تصدر اذا كانت وفقا للقوانين والتعليمات النافذة"، مبينا ان "القانون هو الفيصل وسأحترم القرار الذي تصدره المحاكم المختصة وسأكون اول المنفذين له".

وكان عضو مجلس محافظة بغداد ثائر البهادلي، قد قال ان "استقالة محافظ بغداد السابق فلاح الجزائري، كانت مقدمة من رئيس تحالف دولة القانون نوري المالكي باعتباره رئيس كتلته السياسية ثم حولت الى مجلس المحافظة لاتخاذ الاجراءات فيها، يذكر ان المعاذير كانت لاسباب صحية". وصوت مجلس محافظة بغداد، في 6 تشرين الاول 2019، على قبول استقالة المحافظ فلاح الجزائري بالاجماع، واعلن الترشيح للمنصب لفترة خمسة ايام، ثم انتخب المجلس في جلسة عقدت يوم 14 تشرین الاول 2019، محمد جابر العطا محافظا لبغداد. واتهم القيادي في تحالف سائرون النائب علاء الربيعي حينها ائتلاف دولة القانون في مجلس محافظة بغداد بـ"الهيمنة والسيطرة على مقدرات المحافظة لمصالحهم الخاصة"، فيما طالب بأن يكون لبغداد محافظ مستقل بعيداً عن "الميول والتوجهات السياسية".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top