الناتو يخطط لتعزيز بعثته بـ700 عسكري

الناتو يخطط لتعزيز بعثته بـ700 عسكري

 بغداد / المدى

يخطط حلف شمال الأطلسي (الناتو) لتعزيز بعثته التدريبية في العراق، استجابة لدعوات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتوسيع دور الحلف في منطقة الشرق الأوسط.

ونقلت وكالة "بلومبيرغ" عن مسؤولين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم، أن الناتو يعتزم تعزيز بعثته البالغ قوامها 500 جندي في العراق، ومن المتوقع إرساله 700 عسكري آخر إلى هناك.

وقال الأمين يانس ستولتنبرغ، خلال مؤتمر صحفي امس الثلاثاء في بروكسل: "من المبكر بعض الشيء إعلان أي قرارات محددة، لكننا نبحث على سبيل المثال، ما الذي يمكننا فعله أكثر في العراق في سياق التدريب". وعلى صعيد آخر، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي إن الوضع المحيط بإنهاء معاهدة الحد من انتشار الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، يظهر قوة وتماسك الدول الأعضاء في الحلف.

ولم تدل الحكومة بتصريح عن توسيع بعثة الناتو.

يأتي هذا في الوقت الذي قال فيه اعضاء في مجلس النواب ان 3 دول في التحالف الدولي خاطبت الحكومة للانسحاب من العراق وتصريحات اخرى تحدثت عن اخلاء 15 قاعدة عسكرية من قبل التحالف، الامر الذي نفته الحكومة والتحالف الدولي. وفي سياق متصل نفى فاضل أبو رغيف، الخبير الأمني صحة الرواية التي صدرت عن بعض المصادر النيابية بتحرك أو انسحاب القوات الأمريكية من خمس عشرة قاعدة عراقية. وأشار إلى أن القواعد الأمريكية في العراق لا تتجاوز ست قواعد، لافتا إلى أن "الجانب الأمريكي، وهو جهة الاختصاص هنا لم يصدر عنه ما يؤكد هذه الرواية بل على العكس نفى أحد مستشاري الرئيس ترامب هذا الكلام".

كما ذكر أن "الانسحاب بهذا الشكل المفاجئ قد يسفر عن فوضى وينبغي أن يكون بتنسيق مشترك"، مرجحا أن يكون تم تقليل عدد القوات.

وأضاف، "تفويض البرلمان للحكومة بإنهاء وجود القوات الأجنبية الصادر في كانون الثاني المنصرم، تختص به الحكومة القادمة وليس حكومة تصريف الأعمال الحالية".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top