في توزيع جوائز الأوسكار..الـطـفـيـلـي يفوز ويحسـم الـصـراع مع 1917.. والايـرلـندي يحـظى بجائزة واحدة

في توزيع جوائز الأوسكار..الـطـفـيـلـي يفوز ويحسـم الـصـراع مع 1917.. والايـرلـندي يحـظى بجائزة واحدة

متابعة: المدى

أعلنت "أكاديمية فنون وعلوم السينما"، عن جوائز الأوسكار، في الدورة الـ92 من مهرجان توزيع الجوائز الأشهر حول العالم.

ورغم توقعات النقاد بمنافسة حادة بين فيلمي "بارازيت" للمخرج الكوري الجنوبي بونغ جون ـ هو، وفيلم "1917" للبريطاني سام منديس، إلا أنّ الفيلم الكوري تمكّن من الإطاحة بمنافسه حاصداً جوائز عدّة أبرزها أفضل فيلم، وأفضل مخرج، وأفضل سيناريو أصلي، وأفضل فيلم أجنبي.

وبذلك وللمرة الأولى في التاريخ تفوز كوريا الجنوبية بجائزة أوسكار عن أفضل فيلم، بعد حوالي عقدَين من انتقال السينما في تلك البلاد إلى مرحلة الاحترافية والعالمية. كذلك وللمرة الأولى في التاريخ، يفوز فيلم غير ناطق باللغة الإنكليزية بأوسكار أفضل فيلم.

أما عن باقي الفئات، فلم يشهد الحفل مفاجآت كثيرة، فحصل واكين فينيكس على جائزة أفضل ممثّل عن دوره في "جوكر"، كما فازت الأميركية رينيه زيلويغر بأوسكار أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "جودي".

صنع الفيلم الكوري الجنوبي ”طفيلي“ (باراسايت) تاريخاً جديداً في جوائز الأوسكار بعدما فاز بجائزة أفضل فيلم في حفل توزيع الجوائز الذي أقامته أكاديمية فنون وعلوم السينما الأمريكية في مسرح دولبي بلوس انجليس مساء الأحد ليصبح أول فيلم غير ناطق بالإنجليزية يحصد اللقب الأرفع بمجال السينما.

وحصل الفيلم الذي يتناول الهوة بين الأغنياء والفقراء في سول الحديثة أربعة جوائز أوسكار شملت أفضل مخرج وأفضل سيناريو لبونج جون هو وأفضل فيلم روائي دولي. وقال بونج وهو يتسلم جائزة أفضل مخرج ”لم اتخيل أني سأفوز“.

وأبدى احترامه لزملائه الأربعة الآخرين الذين رشحوا للجائزة قائلا ”أتمنى لو حصلت على منشار وقسمت الأوسكار إلى خمسة (أجزاء) وتقاسمتها معكم جميعا“.

وفاز خواكين فينيكس بأول جائزة أوسكار عن أداء دور مهرج فاشل يجد الطريق للشهرة في ممارسة العنف بفيلم (الجوكر) وألقى كلمة مؤثرة عن تغير المناخ وحقوق الحيوان.

وفازت رينيه زيلويجر بجائزة أفضل ممثلة عن دورها للمغنية جودي جارلند وهي مسنّة في فيلم السيرة الذاتية الموسيقي (جودي).

ونال فيلم (1917) عن الحرب العالمية الأولى ثلاث جوائز أوسكار لأفضل تصوير وأفضل مؤثرات بصرية وأفضل صوت فيما منح فيلم ”ذات مرة في هوليوود“ (وانس ابون أتايم إن هوليوود) الممثل براد بيت الجائزة لأول مرة عن دوره كممثل مساعد.

وفازت لورا ديرن لأول مرة بالأوسكار عن دورها كممثلة مساعدة في فيلم ”قصة زواج“ (ماريدج ستوري).

وخرج فيلم ”الأيرلندي“ (ذي أيرشمان) من إنتاج شركة نتفليكس الذي يتناول عالم المافيا ورشح لعشر جوائز أوسكار من حفل توزيع الجوائز خالي الوفاض.

وغمرت الاحتفالات وسائل التواصل الاجتماعي في كوريا الجنوبية يوم الاثنين بعدما مُنح فيلم الكوميديا السوداء ”طفيلي“ (باراسايت) أول جائزة أوسكار على الإطلاق للدولة الآسيوية.

وقال مخرج الفيلم بونج جون هو إنه تشرف بنيل جائزة أفضل سيناريو وهي الأولى من نوعها التي يحصل عليها فيلم كوري جنوبي. وحصل الفيلم أيضاً على جائزة أفضل فيلم روائي دولي.

وتصدرت كلمتا باراسايت والمخرج بونج جون هو التغريدات المتداولة بموقع تويتر كوريا الجنوبية فيما أصبح اسم الفيلم الأكثر بحثاً على المنصة الإلكترونية المحلية نافر بعد الإعلان عن الجائزة.

وكان الفيلم الساخر الذي يتناول الهوة بين الأغنياء والفقراء في كوريا الجنوبية قد رشح لجوائز أفضل فيلم وأفضل مخرج وأفضل إنتاج إضافة إلى أفضل سيناريو وأفضل فيلم روائي دولي.

ورغم أن صناعة السينما في كوريا الجنوبية من بين الأكبر في العالم فإن الفيلم الناطق بالكورية صنع هزّات غير مسبوقة بالأسواق الدولية.

وبعد إعلان الترشيحات في يناير/ كانون الثاني قال بونج إنه يعتبرها علامة على أن اللغة لم تعد عائقا أمام النجاح عالميا.

وتشارك رواد مواقع التواصل الاجتماعي الكورية الجنوبية تسجيلاً مصوراً بطيئاً لصناع الفيلم وهم يحتفلون على البساط الأحمر.

وكتب السفير الأمريكي في كوريا الجنوبية هاري هاريس على تويتر ”نقيم حفل بث مباشر بالسفارة ونتناول الجاباجوري“ في إشارة إلى طبق المعكرونة الذي كانت تتناوله العائلة الثرية بالفيلم.

رينيه زيلويجر تفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثلة عن فيلم "جودي"

فازت رينيه زيلويجر بجائزة أفضل ممثلة عن فيلم ”جودي“ خلال الحفل وهذه ثاني جائزة أوسكار تفوز بها زيلويجر (50 عاما) من بين أربع ترشيحات. وحصدت زيلويجر عن هذا الدور جائزة جولدن جلوب وجائزة نقابة ممثلي الشاشة وجائزة الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون (بافتا).

وفاز براد بيت بجائزة أوسكار أفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم ”ذات مرة في هوليوود“ (وانس آبون أتايم إن هوليوود) في 

وهذه أول مرة يفوز فيها بيت (56 عاماً) بجائزة أوسكار للتمثيل بعد 30 عاماً في صناعة السينما. وسبق أن فاز بيت بإحدى جوائز أكاديمية فنون وعلوم السينما الأمريكية كمنتج في 2014 لأفضل فيلم وهو ” عبد لاثني عشر عاماً“ 

ولعب بيت في فيلم ”ذات مرة في هوليوود“ دور دوبلير لنجم تلفزيوني بدأ نجمه في الأفول ويجسده الممثل ليوناردو دي كابريو.

وقال بيت على المسرح لدى تسلمه الجائزة ”أنا مندهش بعض الشيء.. لست الشخص الذي أنظر للوراء ولكن هذا يجعلني أفعل ذلك“.

فازت لورا ديرن بجائزة أوسكار أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم ”قصة زواج“ (ماريدج ستوري) وهذه هي أول جائزة أوسكار تفوز بها ديرن (53 عاماً)خلال حياتها المهنية الممتدة لأكثر من أربعين عاماً عن دورها كمحامية طلاق.

وكانت ديرن واحدة من أبرز المرشحات للجائزة بعد فوزها بجائزة جولدن جلوب أفضل ممثلة مساعدة وجائزة نقابة ممثلي الشاشة أفضل ممثلة مساعدة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top