بالمرصاد: لوَّام عباس في معالجة أخطاء الحكام!

بالمرصاد: لوَّام عباس في معالجة أخطاء الحكام!

 متابعة : المدى

بالحماسة ذاتها التي عُرف عنها أمين سرّ اتحاد كرة القدم السابق أحمد عباس إبراهيم ، دشّن أولى انتقاداته في عمله ، المكلّف به من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم لإدارة شؤون اللعبة ، ضد لجنة الحكام المؤقتة عبر خطاب وجهه إليها تضمّن ست ملاحظات طالباً أياها الإلتزام بالتوجيهات ، ومتوعّداً باتخاذ قرار أعفاء من يثبت مخالفته لها.

انقسم الشارع الكروي تجاه خطاب عباس المسرَّب الى وسائل الإعلام تحت مبرّر "الشفافية" لكشف ما يدور خلف أسوار عمل لجنة الحكام المؤقتة في خضم تواصل منافسات دوري الكرة الممتاز 2019-2020 ، فهناكَ من لامَ عباس ووصفَ خطابه بالدكتاتوري والقاسي والمُذلّ لكل العاملين في الاتحاد وليس للجنة الحكام وحدها انطلاقاً من معرفتهم بالرجل منذ عقود عدّة أنه يتحلّى بالحكمة والرؤية والصبر في هكذا أمور لا ينبغي عليه الانفعال و"صب جام غضبه" بهذه الطريقة ويمكنه معالجة الأخطاء باجتماع مع اللجنة ذاتها لتدارك الملاحظات المطروحة من قبله. 

وهناك من شاطر عباس توجيهاته وحثّه على المضي في طريق إصلاح منظومة كرة القدم العراقية التي يشكّل الحكام رُكناً مهمّاً فيها لاسيما أن الأخطاء الواردة في الخطاب وهي : تكرار حَكم معين لإدارة نفس النادي لمباراة ثانية ، وتكليف مراقبي حكام من محافظات بعيدة لمراقبة المباريات ، وتكليف أعضاء اللجنة بواجب مراقبة الحكام في محافظات بعيدة لأسباب معروفة ، وتبديل الحكام قبل طبع السحبة ، وعدم عرض مسودتها بعد طبعها على مدير الاتحاد ، وأخيراً نشرها دون مصادقته ، رأى مؤيدو عباس أنه كان صائباً في التنويه عنها بخطاب من هذا النوع كون الأخطاء ذاتها شائعة في لجنة الحكام للاتحاد المستقيل ، وأسهمت في جلب السخط من قبل الأندية المتضرّرة ضد سياسة الاتحاد وهو أمر لا يمكن قبوله مثلما شدّدَ عباس.

إن حراجة الظرف الذي تمرّ بها الكرة العراقية بانتظار حسم الاتحادين الدولي والآسيوي تشكيل لجنة "التطبيع المستقلة" لإدارة الاتحاد رسمياً لمدة ستة أشهر تمهيداً لإجراء الانتخابات ، توجِب التوازن في تصحيح ما خلّفته آليات عمل الاتحاد المستقيل ، والتطلّع لنتائج أفضل في ظلّ استمرار أهم نشاط يستقطب اهتمام الإعلام والجمهور وحتى المؤسّستين المشار اليهما آنفاً "مسابقة دوري الكرة الممتاز" فضلاً عن ضرورة ارساء قواعد عمل واضحة من خلال اللقاءات اليومية للمعنيين بلجنتي المسابقات والحكام مع مدير الاتحاد ، وعلمتْ (المدى) أن أحمد عباس كان قد اجتمع مع أعضاء لجنة الحكام المؤقتة صباحاً وتداول في ذات الملاحظات الست ، لكنهم تفاجأوا بتوجيهه خطاباً أشبه بالتوبيخ وهم بالكاد أكملوا بضعة أيام من تسنّمهم الاشراف على اللجنة المؤقتة ، وليس هذا فحسب ، بل انتشر الخطاب في جميع مواقع التواصل الاجتماعي مثيراً الازدراء والتهكّم بين الجمهور.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top