فيلم  جوكر :المنتجة إيما تيلنجر تكشف عن المشاهد الأشد وطأة في الفيلم

فيلم جوكر :المنتجة إيما تيلنجر تكشف عن المشاهد الأشد وطأة في الفيلم

ترجمة / أحمد فاضل

يقدم خواكين فينيكس عرضاً قوياً ومزعجاً في بعض الأحيان في فيلم تود فيليبس "جوكر" ، الذي تم ترشيحه لإحدى عشرة جائزة من جوائز الأوسكار ،

يدور حول آرثر فليك ، الممثل الكوميدي الفاشل الذي يتحول إلى مجرم وفوضوي في مدينة غوثام ، وعندما يُذكر الفيلم بكل طاقمه لا يمكن أن ننسى المنتجة الأمريكية إيما تيلنجر كوسكوف ، التي اكتسبت سمعة جيدة عند تعاونها مع المخرج العالمي مارتن سكورسيزي ، وهي تشق طريقها من مساعدة في فيلم " آفاتار " عام 2004 إلى مشاركة في ترشيح أوسكار 2020 معه عن فيلم " الأيرلندي " ، ولكن بعد أربعة أيام فقط من إنهاء تصوير الفيلم الذي استمر 108 أيام ، وجدت كوسكوف نفسها مع تود فيليبس الذي أخذ على عاتقه إخراج فيلم " جوكر "، والذي وجدت فيه خطوة أخرى غير تلك الخطوات التي واكبت عملها منذ أن عملت كمساعدة لأوما ثورمان في فيلم "باتمان وروبن" منذ أكثر من 20 عاماً .

لكن مقامرتها الأخيرة تؤتي ثمارها في " جوكر " ، حيث حقق الفيلم الذي قام ببطولته خواكين فينيكس بصفته آرثر فليك ، وهو العقل المدبر لكل جرائم القتل في مدينة غوثام ، أكثر ترشيحات الأوسكار هذا العام أحد عشر تمثالاً ذهبياً ، بما في ذلك أفضل صورة وأفضل مخرج وأفضل ممثل ، كما كسب أكثر من مليار دولار على مستوى العالم ، في خضم كل ذلك تستعد كوسكوف بالفعل لفيلمها التالي الذي جعلنا نقترب منها لتوجيه بعض الأسئلة لها:

كوش– نريد أن نعرف ما الذي قام به جواكين فينيكس في هذا الدور ؟

كوسكوف- منذ اليوم الأول للتصوير الفوتوغرافي الرئيسي، أعجبتني حرفيته التمثيلية ، حيث قلت وقتها : " هذا هو التمثيل الأكثر استثنائية الذي حظيت به على الإطلاق بالمشاهدة عن قرب اليوم، لقد فتنت به لمدة 57 يوماً ، راقبته ، لأنني كنت فخورة به وسعيدة للغاية لدرجة أنه حصل على التقدير لهذا الأداء ، قلت لأي شخص كان يستمع إلي أنه سوف يكتسح ويفوز بكل جائزة تمثيل ممكنة متاحة له لهذا الدور، ويبدو أن هذا ما يحدث .

كوش - أنت معروفة بنوعية إنتاجك الذي يتيح للمواهب معرفة أنك هناك لدعمهم ، مما يتيح لهم مساحة كبيرة لإظهار مواهبهم في التمثيل ، هل هذا ينطبق على خواكين مع ممثل يمر بهذا الأداء التحولي؟

كوسكوف - كل ممثل يأتي مُحمل بمواهبه ، ويمكنك أن تتخيلي ما مر عليه خواكين للوصول إلى هذا الدور الإعجازي، من فقدانه لوزنه ، إلى حركاته، رقصه، بكاؤه.

كوش- أي نوع من الأشياء كان سيأتي لك بها خواكين ؟

كوسكوف – بل قولي ماذا أعددت له، أردت أن أحترم فضاءه الخلاق وأن أعتني به ، أي شيء يحتاجه من حيث الراحة وما يمكنني القيام به من ناحية الإنتاج .

كوش - ما هو المشهد الأكثر إرهاقاً لك في جوكر ؟

كوسكوف – كان المشهد الوحيد الذي كان مرهقاً جداً بالنسبة لي هو رقصة الدرج، لأن خواكين كان يعمل عليها لفترة من الوقت ، كان هذا مشهد مهم للغاية بالنسبة له فقد اعترف بأنه قلّد أسلوب الرقص ، لكن ليس لجاك نكيلسون أو ليدغر، بل لممثل ومغنٍ وراقص عظيم في السينما الأمريكية في القرن العشرين هو راي بولغر ، وأوضح فينيكس أنه قلَّد حركته تحديداً في فيلمه المعروف "الحذاء القديم الناعم" والتي كانت مشابهة لتلك التي أداها في الجوكر .

كوش– قال سكورسيزي إنه لم ير جوكر ، باستثناء بعض المقاطع هل فاجئك ذلك ؟

كوسكوف - ليس من المستغرب ذلك لرجل مشغول دائماً ، لكنني لا أعرف أين كانت تلك المقابلة أو كيف حدث ذلك .

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top