خلية الأزمة الحكومية تضع اتحاد الكرة في مأزق خطير!

خلية الأزمة الحكومية تضع اتحاد الكرة في مأزق خطير!

 قلق شرطاوي من تأخر مباريات الجدول الآسيوي

 بغداد/ حيدر مدلول

وضعت التعليمات الجديدة التي أصدرتها خلية الأزمة الحكومية برئاسة وزير الصحة صادق جعفر علاوي مساء يوم الأربعاء الماضي بإغلاق التنقل بين جميع المحافظات اعتباراً من اليوم الأحد الموافق الخامس عشر من شهر آذار الجاري ولغاية الخامس والعشرين من الشهر ذاته

للحدّ من تفشّي فيروس كورونا الذي بلغ عدد ضحاياه 9 وفيات وأكثر من 103 حالات إصابة ، وضعت اتحاد كرة القدم في مأزق خطير بعد قراره بعودة منافسات دوري الكرة الممتاز بإقامة الجولة السادسة يوم الثالث والعشرين على أثر اتفاقه مع ممثلي فرق أمانة بغداد والصناعات الكهربائية والكهرباء والنفط والنجف وأربيل والحدود والطلبة والنفط والقوة الجوية، في الاجتماع الذي ضيفه نادي أمانة بغداد الرياضي يوم الثلاثاء الماضي. 

ولن تتمكن لجنة المسابقات المركزية في اتحاد الكرة في تحديد موعد جديد للقمة الكروية بين فريق الزوراء الخامس برصيد 7 نقاط ومضيّفه فريق الميناء السابع برصيد 7 نقاط التي ستجري في ملعب الفيحاء بالمدينة الرياضية في محافظة البصرة في ختام الجولة الخامسة من دوري الكرة الممتاز بعد أن تعذّر إقامتها في موعدها المقرّر سابقاً الذي كان يصادف عصر يوم الخميس الماضي نتيجة لقرار خلية الأزمة في محافظة البصرة برئاسة أسعد العيداني بعدم السماح للأشخاص من خارجها بعدم الدخول إليها وغلق المنافذ الحدودية التي تربطها مع المحافظات والدول المجاورة لها ، وهو أمر سيجبر أحمد عباس إبراهيم المكلّف بإدارة شؤون اتحاد كرة القدم على إجراء المزيد من الاتصالات المكثفة مع وزير الشباب والرياضة د.أحمد رياض وخلية الأزمة الحكومية لمعرفة آخر التطوّرات التي تعتزِم اللجوء اليها خلال الفترة المقبلة قبل دعوة ممثلي الفرق الخمسة عشر المشاركة في الموسم الكروي الحالي الى اجتماع طارئ لرسم خارطة طريق جديدة سيتم تناولها بشكل مكثف من أجل الوصول الى حلول توافقية كما الحال مع الكثير من الاتحادات العالمية المنضوية تحت لواء الاتحاد الدولي لكرة القدم في القارة الأوروبية والآسيوية والعربية والخليجية والمجاورة التي قامت بتأجيل دورياتها الى شهر نيسان المقبل لاسيما بعد أن اعتبرت منظمة الصحّة العالمية فيروس كورونا المستجدّ وباءً عالمياً يجب التصدّي له بسرعة كبيرة قبل أن يستفحل ويقتل المزيد من البشر بعدما بدأ انتشاره من مدينة ووهان الصينية ووصل الى الكثير من الدول.

وبموجب الضوابط وقرارات حكومة إقليم كردستان الأخيرة بفرض حظر التجوال ومنع تنقل المواطنين فيما بينهم لمواجهة الوباء الصيني فإن اتحاد كرة القدم وافق على طلب السلوفيني سريشكو كاتانيتش مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم وأعضاء ملاكه المساعد بمنحهم إجازة مفتوحة لحين عودة منافسات الدوري الممتاز لكرة القدم والسماح لهم بمغادرة محافظة أربيل (مقر سكناهم الحالي في العراق) الى النمسا ومنها إلى ليوبليانا عاصمة سلوفينيا ، خاصة بعد قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم بالاتفاق مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بتأجيل الجولات الأربع الأخيرة (السابعة والثامنة والتاسعة والعاشرة) من الدور الثاني للتصفيات الآسيوية المزدوجة لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر والنسخة التاسعة عشرة من بطولة كأس آسيا لكرة القدم 2023 في الصين والتي كان من المؤمّل إجراؤها أيام 26 و31 آذار و4 و9 حزيران المقبل الى إشعار آخر وسيتم تحديد المواعيد الجديدة في وقت لاحق بعد التشاور مع منظمة الصحة العالمية فضلاً عن إلغاء المباراة الدولية الودية مع المنتخب الأردني الشقيق بالعاصمة القطرية الدوحة يوم 25 آذار لجاري .

وبدأ عدد من نجوم الكرة العراقية المحترفين في الخارج بالعودة الى مقر سكناهم في العاصمة بغداد والمحافظات بعد تأجيل دورياتهم حتى إشعار آخر من قبل اتحاداتهم الوطنية حيث كان صانع ألعاب بشار رسن بنيان المحترف في صفوف فريق بيرسبوليس الإيراني أول العائدين الى أرض الوطن ليبدّد قلق الجماهير الرياضية عليه إثر انتشار فيروس كورونا المستجدّ بسرعة كبيرة في إيران وحذا نفس خطوته زملائه اللاعبين علاء عباس وأمجد عطوان ومحمد جبار شوكان الذين يلعبون في الدوري الكويتي لكرة القدم في العودة السريعة الى العراق بعد الاتفاق مع إدارتي الكويت وكاظمة قبيل ساعات قليلة من غلق الرحلات الجوية التجارية بين البلدين فيما آثر المدافع علي عدنان المحترف في صفوف فريق فانكوفر وايتكابس الكندي البقاء هناك بعد إرجاء منافسات الدوري الأميركي للمحترفين لكرة القدم ، وهي نفس الطريقة التي لجأ اليها مهاجم المنتخب الوطني لكرة القدم مهند علي كاظم الذي يلعب في صفوف فريق بورتيمونينسي أحد أندية الدوري البرتغالي الممتاز في ظل الصعوبات التي تواجه عدد كبير من نجوم العالمية بعدم حصولهم على مكان ضمن خطوط الطيران العالمية بعد إلغاء اشهر الشركات العاملة رحلاتها خوفاً على سلامة ركابها واحتمالية تعرّضهم الى الحجر الصحي من قبل دولهم الأصلية التي تمتد الى 14 يوماً من تأريخ وصولهم الى هناك .

ومن جهة أخرى يسود القلق إدارات فرق الشرطة حامل لقب دوري الكرة الممتاز والهلال والنصر والتعاون وأهلي جدة السعودية والعين والوحدة وشباب الأهلي والشارقة الإماراتية والسد والدحيل القطريان واستقلال طهران وشاهر خوردو وسباهان اصفهان وباختكور الأوزبكي من تأخّر لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في إعلان موقفها النهائي بشأن الجولات الرابعة والخامسة والسادسة لمنطقة غرب القارة المقرّر إقامتها في شهري نيسان وأيار المقبلين وتحديد مواعيد بديلة لها في حالة تأجيلها مثلما تمّ الاتفاق بشأنه مع ممثلي شرق القارة والكشف عن جدولة جديدة لها في شهري أيار وحزيران المقبلين .

وبموجب الاجتماع الطارئ الذي عقده ممثلون عن لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مع ممثلي اتحادات غرب القارة (العراق وإيران وقطر والإمارات والسعودية واوزبكستان) يومي 6 و8 آذار الجاري بالعاصمة القطرية الدوحة ومدينة دبي الإماراتية حيث طالب عدد منهم أن تجري منافسات الجولات الأربع الأخيرة من دور المجموعات خلال شهر أيار المقبل مع وضع خطة بديلة بإقامتها بنظام التجمّع لكل مجموعة منها في ضوء الاتفاق على جدول مباريات أدوار 16 و8 و4 والمباراة النهائية بنظامي الذهاب والإياب حسب ما هو مثبّت سابقاً في روزنامة الاتحاد القاري لكرة القدم. 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top