بومبيو لعبد المهدي: يجب حماية أفراد التحالف الدولي

بومبيو لعبد المهدي: يجب حماية أفراد التحالف الدولي

 بغداد/ المدى

دعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، حكومة بغداد لحماية أفراد التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي، وذلك على خلفية مقتل ثلاثة من مجنديه، وإصابة 12 آخرين بقصف صاروخي استهدف قاعدة التاجي قبل أيام.

وقالت الناطقة الرسمية باسم الخارجية الأمريكية، مورجان أورتاجوس: "تحدث وزير الخارجية مايك بومبيو هاتفيا إلى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي أمس لمناقشة الهجمات الأخيرة على القاعدة العسكرية العراقية في التاجي، بحيث أكد الوزير بومبيو مجدداً على واجب الحكومة العراقية بالدفاع عن أفراد التحالف الدولي الذين يدعمون جهود الحكومة العراقية لهزيمة داعش".

وأضافت أن بومبيو أكد "وجوب محاسبة الجماعات المسؤولة عن هذه الهجمات"، مشيرا إلى أن "الولايات المتحدة لن تتسامح مع الهجمات والتهديدات التي تطال الأرواح الأميركية وسوف تتخذ إجراءات إضافية عند الضرورة للدفاع عن النفس".

وكان المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان، قد اشاد باجراءات العراق قائلا ان قوات الأمن العراقية قامت باعتقالات مبدئية، وقال إن الولايات المتحدة تساعد في التحقيق بالهجوم وهو الثاني في أقل من أسبوع على قاعدة التاجي شمالي بغداد، فيما أصيب أيضا عدد من الجنود العراقيين في الهجوم .

واستهدفت هجمات صاروخية قاعدة التاجي الواقعة شمال بغداد مرتين الأسبوع الماضي، ما أدى إلى مقتل عسكريين أميركيين ومجنّدة بريطانية الأربعاء، وإصابة ثلاثة عسكريين أميركيين وعسكريين عراقيين بجروح السبت.

وأثارت هذه الهجمات المخاوف من تصعيد في العراق ومع إيران المجاورة، التي تحملها واشنطن مسؤولية الضربات الأخيرة.ومنذ أواخر تشرين الأول الماضي، استهدف 23 هجوماً صاروخياً مصالح أميركية في العراق، في وقت دعت المجموعات المسلحة الموالية لإيران الأميركيين مراراً إلى الانسحاب من البلاد.

ولم تتبن أي جهة الهجمات الصاروخية، لكن الولايات المتحدة تحمّل كتائب حزب الله المسؤولية عنها.

ورداً على هجوم الأربعاء، شن الجيش الأميركي هجمات قالت واشنطن إنها استهدفت قواعد لكتائب حزب الله.

وأواخر عام 2019، قتل أميركي بهجمات صاروخية ما أدى إلى تصعيد كاد يتحول إلى مواجهة عسكرية شاملة بعدما أمر الرئيس الأميركي دونالد ترامب بضربة قتلت الجنرال الإيراني قاسم سليماني وقيادي كبير في الحشد الشعبي في بغداد.

وكان الرد الاميركي على استهداف قاعدة التاجي قد طال مطار كربلاء وتسبب باستشهاد جنود عراقيين.

وكانت ادارة العتبة الحسينية قد ردت من خلال بيان مسبق، ان منشآت مطار كربلاء الدولي قد تعرضت فجر الجمعة (13 آذار 2020)، للقصف بعدة صواريخ من قبل الطيران الأمريكي ما أدى إلى استشهاد أحد المدنيين وجرح آخرين ممن يعملون في تشييد المطار إضافة الى أضرار كبيرة في المنشآت الادارية والخدمية.

ووجهت الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة، امس الاثنين، دعوة رسمية الى ممثلية الامم المتحدة بالعراق (يونامي) لزيارة مطار كربلاء. واعلن مجلس ادارة العتبة، خلال كتاب رسمي، تم توجيهه الى (يونامي) يدعوها فيه مع خبراء دوليين تختارهم بعثة الامم نفسها، الى زيارة موقع المطار الذي تعرض الى قصف امريكي فجر الجمعة 13 آذار الجاري، للتأكد من نشاطه المدني وحجم الاضرار التي حصلت بالمطار الذي هو قيد الانشاء.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top