حظر 11 نيسان يبقي منافسات كرة الممتاز مجهولة..الشرطة يدفع ثمن تغيير توقيتات دوري أبطال آسيا

حظر 11 نيسان يبقي منافسات كرة الممتاز مجهولة..الشرطة يدفع ثمن تغيير توقيتات دوري أبطال آسيا

بغداد / حيدر مدلول 

قرّر اتحاد كرة القدم تأجيل منافسات الدوري الممتاز بالموسم 2019-2020 الى إشعار آخر تماشياً مع التطوّرات الحاصلة في البلاد والتعليمات الجديدة لخلية الأزمة الحكومية للحدّ من انتشار فيروس كورونا المستجد واستمرار الحجر الصحي في العاصمة بغداد وجميع المحافظات الوسطى والجنوبية وإقليم كردستان حتى يوم الحادي عشر من شهر نيسان المقبل.

وقال مدير الدائرة الإعلامية في اتحاد كرة القدم محمد خلف في تصريح للمدى: إن اتحاد كرة القدم يلتزم ويطبّق الخطوات الجديدة التي تحرص الجهات الحكومية العليا على اصدرها من أجل مواجهة مخاطر هذا الفيروس الذي ضرب العالم بأجمعه في جميع القارات حيث تم تصنيفه من قبل منظمة الصحة العالمية بأنه أصبح وباءً عالمياً وستشتدّ خطورته خلال الفترة المقبلة حيث يستهدف قرار مجلس الوزراء الجديد بفرض الحظر الصحي لغاية يوم الحادي عشر من شهر نيسان المقبل تجنيب بلدنا العزيز مخاطره الكبيرة على جميع العراقيين.

وأضاف : إن اتحاده يدعو جميع الأندية الخمسة عشرة المشاركة في الموسم الكروي الحالي (النفط والقوة الجوية ونفط الوسط والنجف والزوراء والطلبة والميناء والحدود وأربيل والصناعات الكهربائية والشرطة ونفط الجنوب وأمانة بغداد والكهرباء ونفط ميسان ) إلى تنفيذ قراره بالاستمرار في تمديد فترة تعليق المنافسات الى إشعار آخر والإلتزام التام به من أجل الحفاظ على سلامة اللاعبين والملاكات التدريبية والإدارية والجماهير ، وحتى يفرج الله سبحانه وتعالى عن بلدنا والانسانية جمعاء بفرجه ورحمته للخلاص من هذه الفيروس الصيني وعودة الحياة الى شوارعنا وملاعبنا والعشّاق المحبة للعبة كرة القدم التي لها شعبية كبيرة ليس في العراق وحده وإنما في جميع انحاء العالم.

وجدّد خلف إشادته بالقرار الذي اتخذته تلك الأندية بإيقاف الوحدات التدريبية للفريق الأول لكرة القدم التي كانت تجرى على ملاعبها حتى إشعار آخر ضمن قراراتها بتعليق الانشطة الرياضية والطلب من لاعبيها بخوض تمارينهم في المنزل وفق برامج تم وضعها من قبل الملاكات التدريبية من أجل الحفاظ على درجة جيدة من اللياقة البدنية والفنية لهم ، وهو نفس الحال الذي تم تطبيقه من قبل عدد كبير من الأندية في الدوريات الأوروبية والأميركية الجنوبية والأفريقية والآسيوية والعربية والخليجية بعد قيام دولها بتعليق جميع الفعاليات الرياضية فيها وخاصة مسابقة كرة القدم.

وأكد مدير الدائرة الإعلامية في اتحاد كرة القدم إن الاتحاد الآسيوي باللعبة يستمر بتقييم ومراقبة المواقف المتزايد في جميع انحاء العالم وتقييدات السفر المفروضة من قبل الحكومات والخطوط الجوية التي ألغت الكثير من رحلات الطيران ما أثر بشكل كبير على المسابقات والمباريات المجدولة في شهري آذار ونيسان الى إشعار آخر بسبب تفشّي فيروس كورونا المستجدّ حيث تتّجه الأندية لديه الى اقتراح التواريخ الجديدة لها وخاصة منافسات التصفيات المزدوجة لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 بقطر وكأس آسيا لكرة القدم 2023 بالصين بالتشاور مع الاتحاد الدولي لكرة القدم قبل ارسالها الى الاتحادات الاعضاء البالغة عددها 40 خلال الأسابيع المقبلة.

من جهة أخرى سيكون فريق الشرطة حامل لقب دوري الكرة الممتاز من أكثر الفرق المتضرّرة المشاركة في دوري أبطال آسيا لكرة القدم 2020 ضمن دور المجموعات بمنطقة غرب القارة في حالة اعتماد شهر آب المقبل من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم موعداً جديداً لاستئناف منافسات الجولات الأربع المتبقية من الدور الأول بدلاً من مواعيدها السابقة التي كانت في أشهر آذار ونيسان وأيار التي كانت قد حدّدتها القرعة التي تم سحبها في العاصمة الماليزية كوالالمبور.

وأستند هذا التضرّر الى انتهاء عقود عدد كبير من لاعبي الفريق الأول لكرة القدم في نادي الشرطة سواء المحليين أو المحترفين في منتصف شهر حزيران المقبل والمدرجة أسماؤهم في كشوفات لجنة المسابقات الآسيوية قبيل انطلاق منافسات الدور الأول من النسخة الحالية من البطولة وعدم السماح بإدراج لاعبين جدد لجميع الفرق سواء في منطقة شرق القارة أو منطقة غرب القارة إلا في دور ثمن النهائي وهو الأمر الذي سيعرّض ممثل الكرة العراقية الوحيد إلى مأزق خطير سيكون خارج إرادة المدرب عبد الغني شهد وملاكه المساعد الذي تم تعيينه من قبل مجلس الإدارة بدلاً من المدرب الصربي اليسكندر اليتيش الذي تمّت إقالته بعد الخسارة أمام فريق الوحدة الإماراتي بهدف نظيف في (الديربي) الخليجي الذي احتضنه ملعب فرانسو حريري في محافظة أربيل بإقليم كردستان ضمن الجولة الثانية من مرحلة الذهاب للمجموعة الأولى التي تضم الى جنبهما فريقي أهلي جدة السعودي واستقلال طهران الإيراني.

ويمرّ فريق الشرطة لكرة القدم في حالة من انعدام التوازن نتيجة للمركز الحادي عشر الذي يحتلّه في دوري الكرة الممتاز بسبب نتائجه المخيّبة التي لم يرض عنها عشّاقه باعتباره حامل لقب النسخة الأخيرة وخيبة أمل المدرب عبد الغني شهد للمستوى الذي يقدّمه لاعبيه باعتبارهم يشكّلون الأعمدة الرئيسة للمنتخب الوطني لكرة القدم واستغرابه من تواجد محترفين يقلّون في العطاء من لاعبي فرق الأندية الأخرى التي تضم وجوه شابة وليس باستطاعتهم تنفيذ افكاره على المستطيل الأخضر فضلاً عن أن مستقبل المنافسات مجهولة وخاصة بعد قرار اتحاد الكرة بتأجيلها الى إشعار آخر من أجل الحدّ من مخاطر فيروس كورونا المستجدّ الذي وصل الى العراق مؤخراً الذي أدّى وقوع عدد كبير من الضحايا في العاصمة بغداد والمحافظات.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top