براد بيت وجنيفر أنيستون  يتزوجان  سرا بسبب   كورونا

براد بيت وجنيفر أنيستون يتزوجان سرا بسبب كورونا

مرت 15 عاما منذ أن تقدمت جنيفر أنيستون بطلب الطلاق من براد بيت، لكن معجبيهما ظلوا يأملون بعودة العلاقة بينهما دون يأس.

وظهر النجمان في وقت سابق من هذا العام معا، وكثرت الشائعات عن علاقة محتملة بينهما. وعلى الرغم من عدم تأكيد أو نفي أي منهما هذه الإشاعات، إلا أن مصدرا مطلعا كشف أن براد بيت وجنيفر أنيستون "يحبان" بعضهما، بل إنهما بدآ يخططان لزفافهما الثاني.

وقال المصدر لمجلة "هيت" إن الثنائي وضع خطة مصممة بعناية حتى لا تُكشف علاقتهما، مشيرا إلى اللقاء الذي جمع الزوجين السابقين خلف الكواليس في حفل توزيع جوائز نقابة ممثلي الشاشة بمدينة لوس أنجليس، حيث أمسك بيت بيد أنيستون لفترة وجيزة حين التقيا خلف المسرح. وأضاف المصدر: "أرادا إرسال رسالة واضحة: إنهما يحبان بعضهما بعمق شديد، وهذه العلاقة الجديدة التي يتشاركانها تزداد قوة مع الوقت".

وتابع: "استغرق كل منهما وقتا طويلا لإظهار الشجاعة لتصويرهما معا بهذه الطريقة والآن، يمكنهما نقل العلاقة إلى المستوى التالي".

وادعى المصدر أن الثنائي يتواعدان ويقضيان وقتا أطول معا أكثر مما يعتقده الكثيرون، مضيفا أنهما "وقعا في الحب من جديد" ويتوقع أنهما يخططان لحفل زفاف سري.

ووفقا لموقع Life & Style، فإنهما يستعدان لجعل علاقتهما رسمية مع حفل زفاف على الشاطئ في كابو بالمكسيك.

وقال المصدر: "هذه المرة سيبقيان خطتهما طي الكتمان بسبب ما يمر به العالم مع وباء كورونا ." وأضاف: "أكثر ما يتوق إليه براد الآن هو الاستقرار والعيش بسعادة مع رفيقته، جنيفر".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top