رعد سليم يكشف عن حقيقة إشهار الكارت الأصفر لعلي صباح :كورونا أجّلت النظر في تجاوزه ضدي عبر أربع قنوات فضائية

رعد سليم يكشف عن حقيقة إشهار الكارت الأصفر لعلي صباح :كورونا أجّلت النظر في تجاوزه ضدي عبر أربع قنوات فضائية

 ملف طارق لن يخضع للتحقيق.. وأسّسنا رابطة جديدة للحكام

بغداد / إياد الصالحي

أكد رعد سليم عضو اللجنة المكلّفة بإدارة شؤون الحكام في الاتحاد العراقي لكرة القدم أن تهديد وباء كورونا لبلدنا أوقف عديد المهام التي كانت ستقوم بها اللجنة من أجل تطوير أداء الحكام ومعالجة المشاكل التي خلفتها بعض المباريات استعداداً لتسليم ملف الحكام الى هيئة التطبيع المؤمّل تسمية رئيسها والأعضاء الأربعة من قبل الاتحاد الدولي للعبة قريباً للمضي بالكرة العراقية الى ضفة الاستقرار وإعادة الثقة للحكم العراقي محلياً ودولياً.

وقال سليم في حديث صريح لـ(المدى): "للأسف لم نكن نتمنّى أن نواجه المنغّصات أثناء المدة المؤقتة التي عملتْ فيها لجنتنا مثلما فجّرتها قضية معاقبة الحكم الدولي علي صباح على خلفية إدارته مباراة نفط الوسط وأربيل التي جرت في ملعب الشعب الدولي يوم الثلاثاء العاشر من آذار الجاري، كما لم يتم توضيح كثير من الحقائق التي شابت الموضوع وترتبط بحيثيات العقوبة والطرف المسؤول عن تسريب خبر العقوبة وردّة فعل الحكم قبل الموافقة على طلب استئناف عقوبته، بسبب تزامن إيقاف العمل مع إخلاء مقرّ الاتحاد تنفيذاً لتوجيه خلية الأزمة الحكومية وبدء الحجر المنزلي لجميع العراقيين منذ منتصف شهر آذار الجاري".

اعتقاد خاطئ

واضاف: "للتوثيق الصحيح، وردّاً على الاتهامات التي واجهتها شخصياً من الحكم ومن تعاطف معه دون بيان الحقائق وما جرى قبل وبعد توجيه العقوبة في أروقة الاتحاد، وأولها أن الحكم الدولي علي صباح عوقب بقرار جماعي من لجنة الحكام وليس مني شخصياً مثلما أدّعى في أكثر من قناة تلفازية بعدم وجود مشكلة بينه وبين اعضاء لجنة الحكام وأنه متأكد بأني وراء معاقبته، وهذا اعتقاد خاطئ سأوضحه بالدليل، فقد شهدت مباراة نفط الوسط وأربيل خطأين، الأول في الدقيقة 39 عندما احتسب ركلة جزاء لفريق نفط الوسط، وفي الدقيقة 73 لم يحتسب ركلة جزاء صحيحة لنادي أربيل ما أثر ذلك على نتيجة المباراة النهائية".

وتابع: اتصل بي أحمد عباس المكلف بإدارة شؤون الاتحاد بعد المباراة، وسألني عن الإجراء المناسب، قلت له سيكون لدينا غداً اجتماع للجنة ونعرِض خلاله الحالات التحكيمية ونتخذ القرار الأصوب، ثم سألني أريد منك تحليلاً شخصياً عن الخطأين، فأجبته أن الحالة الأولى لا تستحق ركلة جزاء واللاعب تحايل في السقوط، والحالة الثانية تستحق ركلة جزاء، فقال اجتمعوا غداً وزوّدوني بالنتيجة لوجود مؤتمر صحفي بالساعة الواحدة ظهراً، فأبلغت زملائي بموعد الاجتماع عند الساعة الثانية عشرة ظهراً لتزويد عباس بقرارنا قبل دخوله المؤتمر، وصادف مساء اليوم نفسه ظهوري في لقاء عبر القناة العراقية العامة بخصوص عمل لجنة الحكام وفي سياق الحلقة طُلب مني التعليق على حالتي المباراة فقلت رأيي أن الحكم أخطأ في الحالتين.

تقييم القصاب

وعمّا دار في اجتماع لجنة الحكام، قال: "تم عرض حالتي خطأ صباح في المباراة، وبرز رأي آخر حيث أكد أربعة من اعضاء اللجنة أن الحكم منح ركلة جزاء سليمة في الحالة الأولى، بينما كان رأيي خلاف ذلك لوجود تحايل من اللاعب، فيما اتفق الجميع على الحالة الثانية باستحقاق أربيل لركلة الجزاء، وفي ختام الاجتماع كان صوتي مع القرار الجمعي بأن الحكم اسهم في تغيير النتيجة، ولكي نعزّز قرارنا برأي مقيّم المباراة، اتصلنا بالزميل عادل القصاب وذكر أن الحكم أثّر على النتيجة وأنه منحه درجة تقييم (7.4) ما تعني وجوب إيقافه، واتفقنا بالإجماع على إيقافه لمباراتين".

شهادة ياسين

وذكر سليم: "توجّهتُ الى أحمد عباس وسلّمته التقرير واستفسر مني عن اسباب تباين رأيي عن الحالة الأولى مع ما مثبت في تقرير اللجنة، فقلت له لم أغيّر رأيي، لكني مع القرار الجمعي، وأكدت عليه قبل خروجي من غرفته أن لا ينشر العقوبة في الإعلام، واتضح أنه لم يسمع كلماتي الأخيرة التي يشهد عليها رئيس اللجنة الأمنية خليل ياسين حيث كان جالساً في غرفة عباس، وفي اليوم التالي حصل اعتراض من الحكم بأن رعد سليم نشر العقوبة، وهذا غير صحيح، وإنما المكتب الإعلامي للاتحاد نشرها في الموقع الرسمي يوم 11 آذار 2020 ، ولمّا عَلِم عباس بذلك طلب حضور اعضاء لجنتنا في مكتبه، وقال لنا لماذا لم تخبروني بعدم نشر العقوبة، فقلت له بالعكس طلبت منك ذلك بشهادة ياسين".

طلب استئناف 

وأشار سليم الى كيفية تحوّل العقوبة من الإيقاف الى الإنذار بقوله: "في خضم مناقشتنا عن الموضوع، دخل الحكم علي صباح وقدّم طلب استئناف قرار عقوبته الى احمد عباس، وقال له (ألتمسُ تقديركم موقفي خارجياً كوني أدرتُ نهائي دوري أبطال آسيا 2019 ، ونجحتُ في تحكيم مباريات الموسم من دون أخطاء وسمعتي جيدة في القارة ودرجتي عالية) فطلبَ منّا عباس أن ننظر في طلب الاستئناف، وبالفعل اجتمعنا ثانية وقرّرنا تحويل العقوبة من إيقاف دورين الى الإنذار، فالرجل يحسب حساب تأثير العقوبة لدى لجنة الحكام الآسيوية خاصة أن قناة كاس القطرية الناقلة لأغلب مباريات الدوري العراقي مرّرت الخبر في (سبتايتل) ومعروف أن قطر ممثلة بعضوين في لجنة الحكام الآسيوية".

خرق فاضح

وأكد سليم: "المشكلة التي مرّت مرور الكرام أن حكماً دولياً مثل علي صباح يخرج في أربع قنوات فضائية عشية تقديمه الاستئناف ويتجاوز بالكلام بادعاءات باطلة ضدي مع أن اثنين من أفضل المقيّمين في لجنة الحكام الآسيوية هما كاظم عودة ود.علاء عبد القادر إضافة الى رأي صباح عبد أدلوا بنفس رأيي أن الحكم أخطأ مرّتين في المباراة، وصراحة أن تجاوزه يُعد خرقاً فاضحاً للوائح عمل اللجنة، وكان يفترض أن يصدرَ قراراً بحقه كونه حكماً معتمداً من الاتحادين الدولي والآسيوي اللذين يمنعان الحكام من التصريح للإعلام، ولا تفوتني الإشارة إلى أن يوم 15 آذار 2020 المخصّص للنظر في الاستئناف كان آخر لقاء للجنة في مقر الاتحاد ولم يتسنَّ لها الاجتماع لاتخاذ قرارها بخصوص تجاوز الحكم ضدي كون الاتحاد غلق أبوابه بعد ذلك اليوم بسبب خطورة وباء كورونا وتأجّل النظر في ذلك".

نشر عقوبة الحكم

وعن حقيقة عدم نشر عقوبات الحكام في الاتحادات الأخرى، أكد: "في المباريات التي تثير الجدل لا بدَّ من الإعلان عن معاقبة الحكم، واستشهدنا بأكثر من حالة سبق أن أعلن عنها الاتحادان الأوروبي والأفريقي وكذلك المصري والسعودي، ثم إن ايقاف الحكم ليس عيباً، بل لمراجعته نفسه واصلاح الأخطاء مستقبلاً، وللأسف فإن أعضاء لجان الحكام السابقين هم من روّجوا عن حظر إعلان عقوبة الحكم من قبل الاتحادين الدولي والآسيوي في وسائل الإعلام وهي معلومة غير صحيحة مثلما بيّنت".

ويضيف سليم :"هناك عقوبة رفع اسم الحكم من القائمة الدولية أو حرمانه موسمين إذا كان حكم درجة أولى، وتشمل التلاعب بالنتائج أو تلقي الرشوة أو اتفاق بين الحكم وفريق آخر، أو لسبب أخلاقي ويتوجّب هنا إشعار الاتحادين الدولي والآسيوي بالعقوبة وسببها، أما الإيقاف فهو شأن داخلي لا يُعلَمْ به الاتحادان المذكوران، فقط في حالة واحدة عندما يتطلّب ترشيح قائمة دولية للموسم الجديد سيعود علي صباح للمركز الثاني ويتقدم مهند قاسم عليه لخلو سجلّه من عقوبة الإيقاف وربما العكس حسب المؤشّرات المثبّتة على كل حكم".

انتخاب طارق 

وكشف سليم عن سبب مرور قضية انتخاب طارق احمد لرابطة الحكام دون تحقيق، بقوله: "يمكن عُد هذا الملف مغلقاً ولن يجري التحقيق فيه مستقبلاً، ويكفي أن محكمة كاس الدولية دوّنت شهادتي فيها، إذ كنت الوحيد الذي سجّل اعتراضاً على بطلان انتخاب طارق احمد ممثل الحكام في انتخابات اتحاد كرة القدم في 31 أيار 2018 ، وقدّمت طعناً الى اللجنة الانتخابية، وتم رفضه بذريعة انتهاء المدة القانونية لتقديم الطلب، ثم خرج عضو لجنة الاستئناف والطعون المشرفة على الانتخابات رمضان الزبيدي في التلفاز وقال تمّ رد طعن رعد سليم كونه من اختصاص لجنة الحكام وهو تبرير خطأ وتغطية صريحة على المخالفة، إذ لم يجرِ انتخاب ممثّل الحكام مثلما جرى لرابطتي المدربين واللاعبين بوجود صندوق ومشرف وتصويت، بل مسكَ علي صباح ولؤي صبحي حزمة من الأوراق ووقّعا جميع الحكام على اختيار طارق احمد ممثلاً لهم في وقت كانوا يؤدون الامتحان النظري الخاص بالقائمة الدولية ووقّع معهم اعضاء في دائرة التحكيم بالاتحاد، ولا يوجد من يرفض التوقيع خوفاً على حرمانهم من الواجبات، وكانت مخالفة فاضحة لم تشهدها كل الاتحادات في العالم".

واستدرك :"الخطأ الأكبر أن طارق احمد صرّح للإعلام بحصر التصويت بالحكام الدوليين العاملين في الاتحاد، بينما الصحيح وجوب حضور 46 حكماً متقاعداً اضافة الى الحكام الدوليين، والمخالفة الأخرى هي عدم وجود رابطة للحكام أثناء اختيار طارق، حيث أن آخر رابطة أنشئِتْ بجهود صبحي رحيم عام 2012 ولم تُجدَّد سنوياً حسب الضوابط فعُدّتْ ملغية ما بعد ذلك التاريخ"!.

رابطة حكام جديدة

وختم رعد سليم حديثه: "سعى طارق عبد الحافظ ما بعد انتخاب الاتحاد المستقبل في أيار 2018 الى تشكيل رابطة من اعضاء لجنة الحكام برئاسة طارق احمد وعبد الحافظ نائباً ولؤي صبحي أميناً مالياً وغيرهم من خلال اجتماع ودّي وليس بحضور الهيئة العامة للرابطة التي تتكوّن من الحكام المتقاعدين الذين يبلغ عددهم اليوم 48 حكماً مع 16 حكماً عاملاً، أي 64 عضو هيئة عامة نعتزم دعوتهم لاجتماع تأسيس رابطة جديدة درسنا نماذج من روابط بعض الاتحادات العربية بحضور مشاور قانوني ووضعنا نظاما داخليا لها لاستحصال الموافقة على تشكيلها".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top