تأجيل فيلم جيمس بوند الجديد والسبب فايروس كورونا

تأجيل فيلم جيمس بوند الجديد والسبب فايروس كورونا

ترجمة / أحمد فاضل

دعا مشجعو جيمس بوند إلى تأجيل الإصدار العالمي لـ No Time to Die " لا وقت للموت " بسبب تفشي فيروس كورونا ،

وكان من المقرر أن يتم العرض العالمي الأول للفيلم في قاعة " ألبرت الملكية " في 31 مارس / آذار قبل عرضه العالمي في بداية شهر أبريل / نيسان من العام الحالي ، وقد قام مؤسسو موقعين من أشهر مواقع المعجبين - M16 Confidential و The James Bond Dossier – بكتابة خطاب مفتوح إلى منتجي الفيلم يطلبون تأجيله حتى الصيف مستشهدين بمخاوف الصحة العامة ، وتقول الرسالة المفتوحة التي وجهت إلى شركة يونيفرسال :

" يجب تأجيل إطلاق الفيلم بسبب انتشار فايروس كورونا وتأثيره على الصحة العامة التي هي أثمن من أي فيلم " .

وقد تم بالفعل إلغاء جولات الدعاية في الصين وكوريا الجنوبية واليابان ، وأخرت مدينة هونغ كونغ عرض الفيلم حتى 30 أبريل / نيسان ، لكن مئات من المشجعين والمشاهير جاءوا من جميع أنحاء العالم في رحلة متجهة إلى المملكة المتحدة لحضوره ، هذا ما قاله المشاركون في الرسالة جيمس بيدج وديفيد لي ، حيث تتجاوز سعة قاعة " ألبرت الملكية " الحد المسموح به وهو 5 آلاف والذي تحظره البلدان المتأثرة للتجمعات العامة ، فقد يظهر شخص واحد فقط حامل للفيروس ، يمكنه من إصابة بقية الجمهور ، فانتظار بضعة أشهر أخرى لن يضر بجودة الفيلم بل سيساعد شباك التذاكر بعد تصريح بطل الفيلم دانييل كريج أن دوره هذا هو الأخير في هذه السلسلة المعروفة .

عن / صحيفة الغارديان البريطانية

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top