عمليات تستهدف القوات الأمنية في المناطق المحررة بالتزامن مع انسحاب قوات التحالف

عمليات تستهدف القوات الأمنية في المناطق المحررة بالتزامن مع انسحاب قوات التحالف

 بغداد / المدى

أعلنت خلية الإعلام الأمني، امس الجمعة، مقتل عنصرين من الجيش العراقي وإصابة 3 آخرين بانفجار عبوة ناسفة في نينوى شمالي البلاد .

وقالت الخلية في بيان: "استشهاد مقاتلين اثنين وجرح ثلاثة آخرين من الفوج الثالث باللواء 51 الفرقة 14 بانفجار عبوة ناسفة على عجلة كانت تقلهم على الطريق العام في ناحية قراج التابعة لقضاء مخمور خلال التحاقهم إلى وحداتهم العسكرية".

وكان الناطق باسم وزارة الدفاع العراقية، يحيى رسول، قد أكد يوم الأربعاء الماضي، عدم وجود أي تأثير لانسحاب القوات الأمريكية من قواعد عسكرية في البلاد على الأمن وسير العمليات العسكرية ضد فلول تنظيم داعش الإرهابي، فيما أشار إلى أن فيروس "كوفيد 19" المعروف باسم (كورونا المستجد) قلل من خطر التنظيم". وقال رسول، ان "الجيش العراقي هو من يمسك الأرض وهو من قاتل تنظيم داعش الإرهابي، وهو من حرر الأراضي العراقية. اليوم أصبحت لدينا قدرة كبيرة وجهوزية عالية لملاحقة ما تبقى من عصابات داعش الإرهابية"، مؤكدا أنه "ليس هناك أي تأثير لهذا الانسحاب".

وأردف: "كما ترون عملنا جدي في كل الأوقات وحتى عندما قاتلنا عصابات داعش من قاتل ومن حرر الأرض هي القوات المشتركة العراقية".

وكانت خلية الاعلام الامني، قد اعلنت، الاربعاء، عن اصابة آمر كتيبة ومقتل منتسب في الشرطة الاتحادية بانفجار عبوة في جبال مكحول.

وقالت الخلية في بيان إن "قواتنا الامنية تواصل تطهير الأراضي من مخلفات عصابات داعش الإرهابية ومن بينها سلسلة جبال مكحول، وخلال قيام قوة من كتيبة هندسة ميدان الفرقة الثالثة ب‍الشرطة الاتحادية برفع عبوة ناسفة عبارة عن جليكان سعة 5 لتر، انفجرت هذه العبوة".

وأضاف أن العبوة "ادت الى استشهاد منتسب وإصابة آمر الكتيبة وهو ضابط برتبة عميد وضابط آخر برتبة نقيب ومنتسبين اثنين".

الى ذلك نفذت قيادة قاطع عمليات ديالى للحشد الشعبي، امس الجمعة، عملية دهم وتفتيش في منطقة النفط خانة شرقي ديالى.

وقال الحشد الشعبي في بيان تلقت (المدى) نسخة منه إن، "قيادة قاطع عمليات ديالى للحشد الشعبي متمثلة بالألوية الأول و20، و23، فضلا عن المديريات والمعاونيات التابعة للحشد وهي كل من العمليات، الطبابة، الهندسة، المتفجرات، اللوجستي، مقاومة الدروع، الاعلام، شاركت بتنفيذ عملية صباح اليوم في منطقة النفط خانة جنوب خانقين شرقي ديالى".

وأضافت الهيئة في بيانها أن "العملية تهدف للقضاء على فلول داعش في تلك المنطقة وتأمينها بالكامل".

وكانت قيادة عمليات ديالى للحشد، الخميس، قد انهت عملياتها جنوب غرب خانقين بتطهير13 كم.

وذكر بيان لإعلام الحشد أن "العملية التي نفذتها قيادة قاطع عمليات ديالى للحشد الشعبي جنوب غرب خانقين انتهت بتطهير13 كم من سيطرة المسقفات باتجاه منطقة حلولان من دون أي خسائر تذكر".

الى ذلك، أكد رئيس أركان الجيش الفريق أول الركن عثمان الغانمي، الخميس، عدم تسجيل إصابات في صفوف الجيش بفيروس كورونا، فيما شدد رئيس مجلس الوزراء المكلف عدنان الزرفي على أهمية استكمال تسليح الجيش العراقي من قبل الدول الكبرى.

وذكر بيان لمكتب الزرفي، أن "الأخير استقبل رئيس أركان الجيش الفريق اول الركن عثمان الغانمي، وجرى خلال اللقاء بحث الاوضاع الامنية التي يشهدها البلد"، موضحا أن "الغانمي قدم عرضا عن العمليات التي تقوم بها القطعات العسكرية لملاحقة ما تبقى من فلول عصابات داعش الارهابية والتنسيق الكامل بين جميع القطعات".

وأكد الغانمي وفقا للبيان "استمرار العمليات للتصدي للعصابات والقضاء عليها اضافة الى تدريب القوات المسلحة من قبل قوات التحالف الدولي لتطوير قدراتها".

كما أكد رئيس اركان الجيش "اتخاذ كافة التدابير الوقائية لقواتنا المسلحة والتي ادت للحفاظ عليها من جائحة كورونا وعدم وجود اصابات فيها".

من جانبه شدد الزرفي على "أهمية استكمال تسليح الجيش العراقي من قبل الدول الكبرى والعمل الجدي لتطوير قدراته وتدريبه بما يعزز من امكانياته في حماية البلد وابناء شعبنا"، مشيدا بـ"الاجراءات المتخذة لحماية قواتنا المسلحة من جائحة كورونا واهمية الاستمرار باتباع التعليمات والوصايا من قبل الجهات المختصة".

وفي سياق متصل، قال مكتب رئيس الوزراء المكلف في بيان آخر ان الاخير "استقبل بمقر إقامته في بغداد نائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الأمير يار الله"، مبينا ان "الزرفي اطلع خلال اللقاء على تطورات الملف الأمني والعسكري خصوصا مع انسحاب جزء من قوات التحالف الدولي"، مؤكدا "أهمية إكمال جهوزية القوات العراقية بكافة صنوفها وإيلاء ملف الإرهاب الاهتمام المشدد وإدامة اليقظة والحذر من تهديدات بقايا تنظيم داعش، الى جانب المضي قدما في إخلاء المدن من التواجد العسكري وتسليم المهام الى القوات الأمنية".

وشدد الزرفي على "ضرورة دعم وتطوير القوات المسلحة بما يجعلها قادرة على الدفاع عن سيادة الوطن وحماية الشعب".

من جهته، قدم الفريق يار الله شرحا مفصلا عن مجمل التحديات الأمنية في عموم البلاد والدور الطارئ الذي تضطلع به القوات المسلحة في مواجهة أزمة تفشي وباء كورونا".

الى ذلك أعلن سكرتير القائد العام للقوات المسلحة الفريق الركن محمد البياتي، امس الجمعة، عن تخصيص 700 حافلة لنقل المنتسبين خلال تمتعهم بالاجازة الدورية.

وقال البياتي في بيان إن "وزارة النقل تخصص 700 حافلة (باص ركاب) لنقل منتسبي الأجهزة العسكرية والأمنية خلال تمتعهم بالاجازة الدورية".

وتشهد بغداد والمحافظات حظراً شاملاً للتجوال ضمن إجراءات الحكومة في مواجهة فايروس كورونا.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top