واشنطن: أنفقنا 498 مليون دولار لإزالة المتفجرات

واشنطن: أنفقنا 498 مليون دولار لإزالة المتفجرات

 بغداد / المدى

كشفت الولايات المتحدة الأميركية، امس الاحد، عن حجم المبالغ التي خصصتها لإزالة الالغام من العراق منذ عام 2003.

وقالت السفارة الأميركية لدى بغداد في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، إن "الولايات المتحدة ومن خلال البرنامج الأمريكي لتدمير الأسلحة التقليدية CWD خصصت أكثر من 498 مليون دولار منذ عام 2003، وذلك لإزالة الألغام الأرضية والكثير من المتفجرات التي خلفتها الحروب فضلاَ عن خطط وبرامج التوعية بالمخاطر".

وأضاف، أن "البرنامج الأمريكي لتدمير الأسلحة التقليدية CWD ساهم بشكل كبير في مساعدة العراق منذ عام 2015 من أجل معالجة الكميات غير المسبوقة من الإنتاج الضخم والمتطور تقنيا للعبوات الناسفة، التي طورها واستخدمها داعش لاستهداف الأبرياء وقوات الأمن العراقية، وتفخيخ المنازل، والأماكن العامة، والأراضي الزراعية، والبنية التحتية للحيلولة دون عودة النازحين الى مناطقهم". وبينت السفارة، "كما ساهم البرنامج الأمريكي لتدمير الأسلحة التقليدية CWD بنشر 89 فريق مسح في أنحاء العراق، والتي كانت مسؤولة عن تطهير أكثر من 108،500 من العبوات والمواد المتفجرة، بما في ذلك أكثر من 17,100 عبوة ناسفة من داعش، الأمر الذي سهل استعادة المواقع الأساسية للخدمات، وتنمية الاقتصادات المحلية، وعودة النازحين".وفي سياق متصل، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية مورغان اورتيجوس في بيان، بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بخطر الالغام، "تحل علينا ذكرى اليوم العالمي للأمم المتحدة للتوعية بمخاطر الالغام والمُساعدة في الاعمال المتعلقة بها، وهي فرصة للعالم أجمع أن يطلع على التقدم المُحرز والتحديات المتبقية المتمثلة بازالة الالغام الارضية والمواد غير المنفلقة"، موضحة ان "بقايا الحرب هذه من المواد المتفجرة لاتزال تعرض حياة المدنيين للخطر في اكثر من 60 دولة، وتعمل الولايات المتحدة عن كثب مع الشركاء حول العالم من اجل التصدي لهذا التحدي الانساني الخطير الذي يُعرض حياة الابرياء ومن بينهم العديد من الاطفال للخطر".

واضافت، "لأكثر من 20 عاما، تولت الولايات المتحدة دفة قيادة المجتمع الدولي المانح في تعزيز السلام والامن حول العالم عبر مد جسور من الشراكة مع أمم بغية خفض الفائض المُتاح من الذخيرة والاسلحة الخفيفة والصغيرة المُنفلتة ولمعالجة المخاطر الانسانية المُتأتية عن الالغام الارضية والمواد غير المنفلقة في الدول التي خرجت من عتبة النزاع".

وتابعت "تمثل الولايات المتحدة الداعم المالي الاكبر والاوحد لتدمير الاسلحة التقليدية، حيث وظفت ما يزيد على الــ 3.7 مليار دولار في أكثر من 100 دولة منذ العام 1993، وفي العام 2019، تولت الولايات المتحدة تمويل جهود تدمير الاسلحة التقليدية في 58 دولة".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top