البنك الدولي وصندوق النقد يُبديان استعدادهما لدعم العراق في مواجهة كورونا

البنك الدولي وصندوق النقد يُبديان استعدادهما لدعم العراق في مواجهة كورونا

 بغداد / المدى

أكد مسؤولو البنك الدولي وصندوق النقد الدولي استعدادهم للاستجابة السريعة لتقديم المساعدة الى حكومة العراق لتلبية احتياجات مكافحة كورونا، فيما أبدى نائب رئيس حكومة العراق ترحيبه بأي دعم مالي قد يقدم من قبل الدول الأخرى في هذا الإطار.

وقال المكتب الإعلامي لنائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية فؤاد حسين في بيان تلقت (المدى)، نسخة منه، إن الأخير شارك في "اجتماع عبر دائرة تلفزيونية مغلقة لمناقشة الوضع المالي والاقتصادي وسبل الاستمرار في دعم القطاع الصحي".

وأوضح البيان أن مشاركة حسين، في الاجتماع التنسيقي "جاء لتقديم الدعم المطلوب للقطاع الصحي لمكافحة فايروس كورونا"، مبينا أن "هذا الاجتماع عقد عبر دائرة تلفزيونية مغلقة شارك بها السفيرين البريطاني والاميركي وحازم الجميلي وكيل وزارة الصحة كما شارك في الاجتماع مسؤول البنك الدولي لشؤون الشرق الأوسط ومن عمان ممثل صندوق النقد الدولي والمسؤول عن العراق وحضر الاجتماع عدد من المسؤولين الماليين في المؤسستين الدوليتين وممثل الصحة العالمية".

وعلى هامش الاجتماع ألقى وزير المالية فؤاد حسين الضوء على عمل وزارة المالية وجهودها في توفير المتطلبات المالية والاحتياجات العاجلة لدعم القطاع الصحي في العراق منذ بداية الأزمة حيث قامت الوزارة بإتخاذ الإجراءات الضرورية في سبيل جمع الأموال عبر المصارف أو من خلال جمع التبرعات سواء من بعض الدول المانحة أو عبر المصارف الحكومية والأهلية والقطاع الخاص أيضاً.

وفي محور آخر من محاور الاجتماع تم التطرّق الى الوضع الاقتصادي والمالي العام وتأثير الأزمة الدولية على الوضع العراقي والتحديات المربكة التي يواجهها العراق سواء من ناحية مكافحة المرض أو الانخفاض الحاد في أسعار النفط بالإضافة الى الأزمة السياسية المتعلقة بتشكيل الحكومة.

كما تم التطرق الى "العلاقات مع البنك الدولي والصندوق الدولي". وأكد نائب رئيس الوزراء على "أهمية تعميق العلاقات مع كلا المؤسستين الماليتين . وتم بحث كيفية سبل الدعم المالي للعراق بصورة عامة والقطاع الصحي بصورة خاصة . أما فيما يخص موضوع الاقتراض الخارجي فالأمر يتطلب موافقات قانونية من الجهات التنفيذية والتشريعية"، مشيراً الى أن "الوزارة الآن بصدد إعداد رسالة الى البنك الدولي للحصول على مساعدات مالية إضافية للقطاع الصحي".

من جانبه أكد مسؤولا البنك وصندوق النقد الدوليين "استعدادهما للاستجابة السريعة لتقديم المساعدة الى حكومة العراق وإعادة هيكلة بعض البرامج المخصصة في القطاع الصحي لتلبي احتياجات مكافحة كورونا".

وعبر حسين عن شكره لسفير الولايات المتحدة الأميركية على الدعم المالي واللوجستي الذي قدمته بلاده للقطاع الصحي في العراق وفي مجال مكافحة مرض كورونا، مرحباً بأي دعم مالي قد يقدم من قبل الدول الأخرى في هذا الإطار، بحسب البيان.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top