الحكومة تبحث الأزمة الاقتصادية وتحث الشركات الأجنبية على اجتذاب الشباب

الحكومة تبحث الأزمة الاقتصادية وتحث الشركات الأجنبية على اجتذاب الشباب

 بغداد / المدى

ناقش مجلس الوزراء، أمس، الخطط الكفيلة بتخفيف آثار الازمة الاقتصادية على المواطنين، فيما خول وزارة المالية بالاقتراض لسد العجز المالي، جاء ذلك بحسب بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الحكومة مصطفى الكاظمي.

وقال المكتب في بيان إن "مجلس الوزراء عقد جلسته الاعتيادية الثالثة وناقش الإجراءات الكفيلة بتخفيف آثار الأزمة الاقتصادية على المواطنين". ووجه رئيس الوزراء ــ بحسب البيان ــ "وزارة المالية بإطلاق رواتب الموظفين لشهر أيار من دون استقطاع، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بالسماح لوزارة المالية بالاقتراض لتغطية العجز المالي الناجم عن انخفاض أسعار النفط". واضاف البيان ان "المجلس بحث سبل تعظيم ايرادات الدولة غير النفطية ومعالجة الأرصدة المالية غير المسيطر عليها لدى بعض الوزارات والتي لا تدخل في خزينة الدولة". وقدّم الكاظمي "تهانيه بمناسبة عيد الفطر"، وأعلن المجلس "تحديد أيام عطلة عيد الفطر المبارك، ابتداءً من يوم الأحد المقبل الى يوم الخميس لتكون طيلة الاسبوع المقبل، ومع فرض حظر التجوال الشامل". وأشار رئيس مجلس الوزراء الى "أهمية أن تعمل الشركات الأجنبية والقطاع الخاص على اجتذاب الطاقات الشبابية وتدريبهم وإكسابهم المهارات اللازمة، والى جانب ذلك تقوم وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بتشديد اجراءاتها بخصوص العمالة الاجنبية من جميع النواحي والآثار المترتبة عليها". كذلك ناقش مجلس الوزراء "مشكلة السكن واستكمال النواقص والخدمات والطريق الرئيس لمجمع بسماية السكني، ووجه مجلس الوزراء بحل مشكلة الطريق الرئيسي الرابط بين مجمع بسماية ومدينة بغداد وتمويله عن طريق الاستثمار" . وأكد بيان الحكومة ان "مجلس الوزراء ناقش اجراءات وزارتي التربية والتعليم بخصوص العام الدراسي الحالي والمراكز الامتحانية لمختلف المراحل الدراسية ووفق الشروط والضوابط الصحية". كما بحث "استعدادات وزارة الموارد المائية واحتياجاتها لغرض توفير الحصص المائية اللازمة للخطة الزراعية".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top