يونس محمود يستعرض قصصه المُلهمة للجيل المُبهر

يونس محمود يستعرض قصصه المُلهمة للجيل المُبهر

 الدوحة / خاص بالمدى

أسطورة كرة القدم العراقية، وسفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية، النجم يونس محمود، حلّ ضيفاً في جلسات البث المباشر التفاعلية لبرنامج الجيل المبهر عبر الإنترنت قبل عطلة عيد الفطر المبارك، وذلك في إطار جهود البرنامج المتواصلة لتعزيز اللياقة البدنية والصحية لدى أفراد المجتمع، والتواصل مع متابعيه والمستفيدين من مبادراته خلال فترة البقاء في المنزل للحد من انتشار فايروس كورونا المستجد.

ففي جلسة البث المباشر على حساب البرنامج @GA4Good على إنستغرام أمس الأربعاء استعرض المهاجم الدولي السابق الذي شارك في ١٤٨ مباراة بقميص أسود الرافدين، أبرز المحطات في مسيرته الكروية، خاصة مع نادي الطلبة، ومشاركته ضمن صفوف خمسة أندية قطرية، بما فيها نادي الغرافة الذي حصد معه العديد من الألقاب طوال رحلة حافلة امتدت لخمس سنوات.

وعلى صعيد المنافسات الدولية، فاز يونس محمود بلقب بطولة كأس آسيا مع المنتخب الوطني في ٢٠٠٧، مسجلاً هدف الفوز في المباراة النهائية، وحصل على جائزتي الهداف وأفضل لاعب في البطولة. وانضم يونس إلى سفراء اللجنة العليا في العام الماضي، وشارك في نشاط للجيل المبهر مع تلاميذ المدارس في أحد مواقع التدريب المخصّصة للمنتخبات المشاركة في مونديال قطر 2022.

وفي حديثها عن مشاركة يونس محمود في البث المباشر للجيل المبهر، قالت موزة المهندي، مديرة إدارة التسويق والاتصال في الجيل المبهر: "سعدنا بمشاركة النجم العراقي يونس محمود في جلستنا التفاعلية المباشرة، فهو أحد أساطير كرة القدم العربية والعراقية التي تمتلك سجلاً حافلاً بالإنجازات، وهو أيضاً أحد الرموز البارزة في بطولة كأس آسيا ودوري نجوم قطر. وقد كان لنا شرف استضافته خلال إطلاق بعض مبادرات وأنشطة الجيل المبهر في العديد من المدارس. وتعرّفنا على أبرز محطّات النجم العراقي مع كرة القدم، والاستماع إلى بعض القصص المُلهمة خلال مسيرته الكروية."

وشهدت جلسات الجيل المبهر مشاركة نخبة من أساطير كرة القدم شملت تشافي هيرنانديز، وكافو، وتيم كاهيل، وصامويل إيتو، وهيرنان كريسبو. وتضمّنت الجلسات مجموعة متنوّعة من الأنشطة منها تدريبات الحفاظ على اللياقة البدنية وتجديد النشاط بقيادة أثنين من كبار مدربي الجيل المبهر هما حمد محمد ومايكل ريتشاردسون. ومن المقرّر أن تتوقف الجلسات مؤقتاً خلال عطلة عيد الفطر المبارك، على أن تُستأنف في الأول من حزيران المقبل.

يشار إلى أن الجيل المبهر، برنامج الإرث الإنساني والاجتماعي لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™، نجح إلى الآن في التأثير إيجابياً في حياة نصف مليون مستفيد منذ إطلاقه في عام 2010، ويهدف للوصول إلى مليون مستفيد حول العالم بحلول العام 2022.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top