عمومية الآسيوي تجتمع عن بُعد لحسم مصير البطولات

عمومية الآسيوي تجتمع عن بُعد لحسم مصير البطولات

 وباء كورونا يؤجّل اختبارات حكّام النخبة في كوالالمبور

 بغداد / حيدر مدلول

سيكون يوم الخامس عشر من شهر حزيران المقبل الموعد الجديد لانعقاد الاجتماع الثلاثين للجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الذي سيقام بطريقة الاتصال المرئي عن بُعد، برئاسة البحريني سلمان بن إبراهيم، لمناقشة العديد من المواضيع المطروحة على جدول اعماله،

بدلًا من الموعد السابق الذي كان من المقرّر يوم السادس عشر من شهر نيسان الماضي في العاصمة الماليزية كوالالمبور، نتيجة المخاوف الصحية وقيود السفر التي فرضت بسبب تفشّي فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) الذي ضرب عددًا كبيرًا من الدول في العالم ومنها في القارة الصفراء وأدّى الى تأجيل وإلغاء عدد من المباريات.

دعوة رسمية

ومن المؤمّل أن تشارك الاتحادات الوطنية الاعضاء المنضوية تحت لواء الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في المناطق الإقليمية الخمس التي تتكوّن من أستراليا وبروناي دار السلام وكمبوديا واندونيسيا ولاوس وماليزيا وميانمار والفلبين وسنغافورة وتايلاند وتيمور الشرقية وفيتنام والصين وتايوان وكوريا الشمالية وغوام وهونغ كونغ واليابان وكوريا الجنوبية وماكاو ومنغوليا وجزر شمال ماريانا وأفغانستان وإيران وقيرغيزستان وطاجيكستان وتركمانستان وأوزبكستان والبحرين والعراق والأردن والكويت ولبنان وعُمان وفلسطين وقطر والسعودية وسوريا والإمارات واليمن وبنغلاديش وبوتان والهند والمالديف والنيبال وباكستان وسريلانكا، بناءً على دعوة رسمية تلقتها من الأمانة العامة في الاتحاد القاري.

5 أعضاء جدد

وسيتم خلال الاجتماع الثلاثين من الكونغرس الآسيوي لكرة القدم انتخاب خمسة اعضاء جُدد كممثلين عن الاتحادات الإقليمية الخمسة التي تشكّل التوزيع الجغرافي للاتحاد (آسيان والوسط والشرق والجنوب والغرب) للدخول في المكتب التنفيذي القاري لولاية تمتد حتى نيسان 2022 بناءً على ما تم الاتفاق بشأنه في الاجتماع غير العادي الذي عُقد في شهر حزيران من عام 2019 بالعاصمة الفرنسية باريس، الى جانب مناقشة العديد من البطولات القارية وتقف على رأسها دوري ابطال آسيا لكرة القدم وبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم من أجل حسمها بشكل تام بعد أن تم تأجيل قسم منها منذ شهر آذار الماضي حتى إشعار آخر للموسم 2019-2020 بسبب الحفاظ على صحة وسلامة اللاعبين والملاكات الفنية والإدارية والجماهير والطواقم التحكيمية حسب التعليمات والقرارات الصادرة من الاتحاد الدولي لكرة القدم على إثر اتفاقه مع منظمة الصحة العالمية في إطار الجهود لمحاربة وباء كورونا.

ثلاثة مقترحات

سيتم طرح ثلاثة مقترحات خلال الاجتماع تتم دراستها من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعد حسم المفاوضات التي يقوم بها الأمين العام مع الاتحاد الدولي لكرة القدم بشأن موعد مؤجلات تصفيات كأس العالم 2022، ويطالب فيها الأول بأن تجري خلال شهري تشرين الأول وتشرين الثاني المقبل للجولات الأربع المتبقية من منافسات الدور الثاني للمجموعات الثمانية بخصوص النسخة الحالية من دوري ابطال آسيا لكرة القدم 2020 التي ستكون السبيل الوحيد للإلغاء الذي ربّما سيؤدي الى مطالبة الشركات الراعية والناقلة للبطولة بتعويضات مالية تتجاوز 300 مليون دولار فقط.

سيكون الاقتراح الأول هو اللعب بنظام البطولة المُجمّعة لدور المجموعات والدور ثمن النهائي خلال النصف الأول من شهر آب المقبل ولعب الدور ربع النهائي كبطولة مُجمّعة، وكذلك الأمر بالنسبة للدور نصف النهائي بين شهري أيلول وتشرين الأول المقبلين. وأما المقترح الثاني فهو تغيير مواعيد البطولة بما يسمح بعدم ضغط مبارياتها بشكل كبير، ويساعد الدوريات المحلية على أن تستكمل مؤجّلاتها أيضًا ويقام الدور ربع النهائي والدور نصف النهائي بنظام الذهاب والإياب خلال شهري تشرين الثاني وكانون الأول المقبلين، ممّا يعني ترحيل النهائي الى موعد جديد بدلًا من الموعد المعتاد في الأسبوع الأخير من شهر تشرين الثاني.

وسيكون المقترح الثالث والأخير في حالة موافقة الاتحاد الدولي لكرة القدم على مقترح الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بلعب مؤجّلات تصفيات مونديال قطر خلال شهري تشرين الأول وتشرين الثاني المقبلين، حيث سيؤدّي ذلك الى تقليص عدد مباريات دوري ابطال آسيا لكرة القدم منعًا لضغط الروزنامة وخوض المؤجّلات لدور المجموعات بمنطقة الغرب والشرق والدور ثمن النهائي في أول شهر آب المقبل بطريقة الدور الواحد من دون نظام الذهاب والإياب ونفس الأمر سيطبّق في الدورين ربع النهائي ونصف النهائي للبطولة، وذلك لاستخدام أقل فترة زمنية في لعب المؤجّلات النسخة الحالية كافة، وعدم إرهاق الدوريات المحلية التي ستكون مضغوطة للغاية ولاسيما في منطقة الغرب التي ستستكمل كما هو الحال في الدوري الإيراني الممتاز الذي سينطلق اعتبارًا من شهر حزيران المقبل بشروط صحية صارمة.

صحة المواطنين

وفي النهاية يُحسم بمقترح واحد بناء على التطوّرات الحاصلة بخصوص الفيروس الصيني بعد وصول آخر النتائج من قبل منظمة الصحة العالمية التي يواصل الاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحادات القارية التابعة له ومنها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ضمن جهود الجميع في إطار برامج محاربة هذا المرض الخطير، حيث وضع السويسري جياني انفانتينو رئيس الفيفا خصوصية لصحّة المواطنين في العالم والحِفاظ عليها فوق كل شيء ومنها كرة القدم صاحبة الشعبية الأولى، وأنه غير مستعد لخسارة شخص واحد مقابل العودة المبكّرة للبطولات التي يشرف عليها وخاصة تصفيات المونديال.

الممثل الوحيد

ويشارك فريق الشرطة حامل لقب دوري الكرة الممتاز بالموسم الماضي كممثل وحيد للكرة العراقية في دوري ابطال آسيا لكرة القدم 2020 ضمن المجموعة الأولى بمنطقة غرب القارة في الدور الأول الى جانب فرق أهلي جدة السعودي والوحدة الإماراتي واستقلال طهران الإيراني حيث يحتل المركز الرابع والأخير في الترتيب برصيد نقطة واحدة فقط في ختام منافسات الجولة الثانية من مرحلة الذهاب.

اختبار الحكام

من جهة أخرى قرّرت لجنة الحكام في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تأجيل اختبار حكام النخبة في القارة الى إشعار آخر بدلًا من الذي كان مقرّرًا في شهر تموز المقبل بالعاصمة الماليزية كوالالمبور بسبب أزمة جائحة كورونا المستجد (كوفيد-19) الذي ألحق خسائر كبيرة بالاتحادات الوطنية الأعضاء المنتمية الى الفيفا.

ويبلغ عدد حكام النخبة العراقيين عشرة فقط ضمن قائمة القارية 300 للموسم 2019-2020 بعد اعتمادهم من قبل لجنة الحكام في الاتحاد القاري حيث يتواصلون حاليًا مع الدورات التي يشرف عليها الأردني عوني حسونة مراقب الحكام في منطقة الغرب التي يقيمها عن بُعد، فيما يتعلّق بقانون لعبة كرة القدم ومتابعة التدريبات والاختبارات النظرية التي يواكبون على تنفيذها تأهبًا للبقاء في أتمّ الجاهزية قبل العودة للمشاركة في إدارة منافسات الموسم الكروي المحلي المؤمّل عودته يوم الثالث من شهر تموز المقبل والبطولات الخارجية القارية والإقليمية والعربية.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top