الحملة الوطنية للمنظمات غير الحكومية والفرق التطوعية لمواجهة آثار فايروس كورونا

الحملة الوطنية للمنظمات غير الحكومية والفرق التطوعية لمواجهة آثار فايروس كورونا

تؤدي المنظمات غير الحكومية والفعاليات المجتمعية الاخرى بتنوع وظائفها، دوراً بارزاً في رعاية المحتاجين وتقديم المساعدات الاغاثية والتوعية الشعبية والوصول الى المناطق التي غالبا ما تعاني من شح الموارد وصعوبة وصول الخدمات إليها،

 خصوصا في الظروف القاهرة وعند حدوث الازمات والكوارث، وتنعكس عقيدة القطاع المجتمعي من خلال بلورة الأهداف المرسومة للمنظمات بمختلف صنوفها ووظائفها المجتمعية حين تتفق على نجدة المجتمعات المتأثرة واسعاف حاجاتها كما في الظرف الراهن الذي تسببت به جائحة كورونا، وكان لبروز نشاط المنظمات غير الحكومية والفرق التطوعية في العراق في ظل الأزمة الراهنة والتي تعززت جراء التعاون الاستثنائي مع الجهات القطاعية والحكومات المحلية وفيما بينها على نحو التنسيق والمشاركة التفاعلية، للحد من انتشار الوباء ومحاولة التخفيف من آثاره، فقد ساهمت المنظمات غير الحكومية العراقية والفرق التطوعية في العراق بدعم جهود الجهات القطاعية والإدارات المحلية في المحافظات من خلال الحملة الوطنية للمنظمات غير الحكومية لمواجهة آثار فايروس كورونا التي اطلقتها دائرة المنظمات غير الحكومية بتاريخ 22/3/2020 انطلاقاً من الشعور بالمسؤولية واستثماراً لموارد المنظمات غير الحكومية وخبراتها المتراكمة لمساعدة المواطنين في مجابهة الأزمة التي تسبب بها فايروس كورونا، استناداً لتعليمات خلية الأزمة الحكومية المشكلة بموجب الأمر الديواني رقم 55 لسنة 2020 واللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية ولتحقيق عملية التوثيق أنشأت دائرة المنظمات غير الحكومية منصة الكترونية من خلال google form تتيح للمنظمات إمكانية توثيق حملاتها الكترونياً حيث تم اعداد فورم الكتروني متعدد البيانات يتيح في المستقبل تحديد نتائج الحملة وخارطة الاحتجاج المستقبلي وكثافة التوزيع المكاني والنوعي وبغية التحقق من المعلومات الواردة من المنظمات وجهت دائرة المنظمات غير الحكومية شبكة منسقيها في المحافظات للتقصي والتواصل لمعرفة حقيقة الحملات وذلك عبر تقارير أسبوعية (تراكمية) يتم تقديمها الى الفريق الفني ليتم تثبيت البيانات المقدمة او حذفها بناء على التقارير الواردة من المنسقين ومن خلال ربط هذه المعطيات مع بعضها بدأت قاعدة المعلومات بالنمو ووفرت مؤشرات مهمة ستكون مستقبلاً مصدراً مهماً لتحديد خارطة الحاجات ، ويؤشر هذا التقرير لنشاط المنظمات غير الحكومية العراقية المستجيبة لنداء دائرة المنظمات غير الحكومية بالانضمام للحملة الوطنية، كما ان النتائج لا تعبر عن النشاط المجتمعي الذي تقوم به منظمات غير حكومية أخرى لم تباشر بعد بتوثيق نشاطاتها او الفرق التطوعية المنتشرة في عموم المحافظات، ان العراقيين قد اثبتوا رسوخ مبدأ التعاون والتكافل في مجال الغطاء الإنساني، ونحن اليوم اكثر شعوراً بالفخر بتجربة المجتمع العراقي المعطاء. 

نتائج الأسبوع السابع من الحملة :

1- النتائج التراكمية

وتمثل مجموع كل المعطيات منذ تأريخ بدء الحملة في 22 اذار و لغاية تاريخ التقرير السابع في 12 ايار

عدد المنظمات المشاركة 764 :منظمة

عدد الحملات الكلي: 7190

عدد المستفيدين: 2825320

عدد المحافظات: 18 محافظة

عدد الاقضية: 92

عدد النواحي والاحياء السكنية : 2016

تحليل النتائج: 

تواصل المنظمات غير الحكومية المحلية العراقية تقديم خدماتها للمواطنين في المحافظات العراقية كافة للأسبوع السابع من الحملة الوطنية للمنظمات غير الحكومية لمواجهة آثار فايروس كورونا للفترة من (5 الى 12 أيار) وتمكنت خلال الفترة المذكورة الوصول الى 2016 ناحية ومحلة وحي سكني، لتقديم المساعدات الى 2.824.936 مستفيد من خلال 7190 حملة نفذتها 764 منظمة غير حكومية ، وتسجيل مشاركة 3233 متطوعاً في الأسبوع السابع لتقديم الخدمات لـ (329300) مستفيداً، ويؤشر في هذا الأسبوع انخفاضاً في عدد المنظمات المشاركة 158 منظمة مقارنة بالاسبوع السادس (من 26 نيسان ولغاية 4 أيار) 258 منظمة، كما تظهر إحصاءات الحملة خلال قراءة بيانات الأسابيع الماضية، مساهمة 769 منظمة مشاركة استطاعت 33 منظمة منها تنفيذ الحملات خلال الأسابيع السبعة بينما اقتصرت مشاركة 255 منظمة من حملات لاسبوع واحد فقط ويعزو عدد من القائمين على تلك المنظمات المحلية أسباب ذلك الى اعتمادهم في التمويل على مواردهم الداخلية البسيطة وتبرعات من مؤسسات وشركات وبعض الميسورين داخل العراق، وفيما يخص مساهمة فروع المنظمات الأجنبية والتصدي للحاجات الإنسانية خلال هذه الازمة فقد كانت خجولة جداً ولم يتم توثيق اية جهود واضحة خلال جائحة كورونا إلا من خلال عدد بسيط جداً من تلك المنظمات التي أبدت التزاما بتوثيق نشاطها عبر المنصة الالكترونية للحملة، مما يعزز توجهات دائرة المنظمات غير الحكومية مطالبة وكالات الأمم المتحدة بتوفير الدعم للمنظمات العراقية، خصوصاً مع انطلاقة التخصيصات المالية لصندوق تمويل العراق الإنساني (IHF 2020 Allocation Strategy) للاستجابة الإنسانية لجائحة كورونا 2020 من المبالغ التي سيوفرها الصندوق عن طريق التمويل المباشر وغير المباشر لانها الاقدر والاسرع في الوصول الى المستهدفين وخصوصاً في المناطق صعبة الوصول. 

لقد اثبتت المنظمات العراقية أهميتها وامكانيتها في الاستجابة الإنسانية في حالة الطوارئ والكوارث ، وبشكل لافت في الاستجابة الإنسانية لجائحة كوفيد 19 حيث ساهمت في الحد من انتشار الوباء والتخفيف من اثاره وتجدر الإشارة الى ان عدد المشاركين في الحملة الوطنية منذ انطلاقها في آذار يبلغ 24.435 مشاركاً من أعضاء المنظمات غير الحكومية العراقية، ابدوا خلال عملهم التزاماً عالياً بتعليمات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية وخلية الأزمة المشكلة بموجب الامر الديواني رقم 55 لسنة 2020 وتحلوا بأعلى درجات العطاء والصبر والرغبة بمساعدة المواطنين، ولم يتأشر خرق أو خلل خلال عملهم والذي يغطي جميع المحافظات ويستهدف المحتاجين في مناطق مختلفة من الريف والمدينة والمناطق النائية واحياناً في مناطق العزل، وتصدرت محافظة البصرة في عدد الحملات خلال الأسبوع السابع بـ 113 حملة تلتها محافظة صلاح الدين بـ 64 حملة، وتصدر قضاء سامراء في عدد الحملات بـ 64 حملة تلاه قضاء الزبير بـ 50 حملة. 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top