أديل:  العنصرية بخير وفي كل مكان

أديل: العنصرية بخير وفي كل مكان

خرجت المطربة البريطانية، أديل، من اعتزالها مواقع التواصل الاجتماعي، لتعلق على حادث مقتل المواطن الأميركي الأسود، جورج فلويد، في مينيابوليس في الولايات المتحدة. وأشارت في منشور لها عبر حسابها على موقع "إنستغرام" إلى أن "العنصرية على قيد الحياة وبصحة جيدة في كل مكان". وقالت: "إن مقتل جورج فلويد يحدث صدمة في جميع أنحاء العالم، الاحتجاجات والمسيرات تحدث في جميع أنحاء العالم في وقت واحد ولا تكتسب سوى الزخم. لذا كن غاضبا بحق ولكن ركز! استمر في الاستماع، استمر بالسؤال واستمر في التعلم!". وتابعت المطربة صاحبة أغنية "Hello" (32عاما): "من المهم ألا نتعرض للإحباط أو الخطف أو التلاعب في الوقت الحالي، ما حدث يتناول العنصرية المنهجية، عن عنف الشرطة وعن عدم المساواة، وهذا لا يتعلق فقط بأميركا! العنصرية على قيد الحياة وبصحة جيدة في كل مكان". واختتمت أديل الحائزة على جائزة "غرامي" الموسيقية رسالتها: "أقف بكل إخلاص للتضامن مع الكفاح من أجل الحرية والتحرر والعدالة".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top