عملية  عاجلة  لإنقاذ معطف نجيب محفوظ

عملية عاجلة لإنقاذ معطف نجيب محفوظ

أجرى فريق خبراء ترميم الآثار عملية وصفوها بالـ"عاجلة" لإنقاذ معطف للأديب المصري الراحل نجيب محفوظ من التلف. وتمكن الخبراء من إجراء المرحلة الأولى من العملية بنجاح مكنهم من إيقاف التلف وتلافي أسبابه، بينما قاموا بحفظ المعطف تمهيدًا لإجراء عملية أخرى قريبًا عقب عودة الحياة في المتاحف إلى طبيعتها، إذ ستحتاج العملية الجديدة إلى الكثير من الفحوصات والأشعة ووسائط تكنولوجية، بحسب صحيفة "الشرق الأوسط". ووقع الاختيار لتولي مهمة إنقاذ المعطف على إدارة الترميم بمتحف النسيج المصري، كونه المتحف المتخصص والأول من نوعه في الشرق الأوسط، ويمتلك خبراؤه خبرة فريدة في التعامل مع قطع النسيج من مقتنيات المتحف التي يعود تاريخ بعضها إلى العصر الفرعوني. فور وصول فريق خبراء الترميم إلى متحف نجيب محفوظ، تسلموا المعطف وقاموا بعملية توثيق فوتوغرافية دقيقة لحالته خلال الفحص بأنواع عديدة من الأشعة والمعدات والأجهزة العلمية التي حملوها معهم، وحدد الفريق إجراءات عاجلة لإنقاذ المعطف. يذكر أن معطف الأديب العالمي نجيب محفوظ صناعة إيطالية، لونه بني غامق، ومقاسه 44. ويتكون من صوف عالي الجودة يمثل 80 في المائة من مكوناته، و20 في المائة من الكشمير، مبطن من الداخل بالساتان، وياقته من الصوف، وهو من النوع متوسط الطول الذي ينزل خلال ارتدائه إلى تحت الركبة بنحو 20 سم، وكان المعطف هدية من زوجة الأديب العالمي، وفقًا لابنته هدى نجيب محفوظ.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top