بيلي أيليش تلغي متابعة الجميع عبر  إنستغرام

بيلي أيليش تلغي متابعة الجميع عبر إنستغرام

أقدمت المغنية الأميركية الشابة، بيلي أيليش، على إلغاء كل الحسابات التي تتابعها عبر تطبيق تبادل الصور والمقاطع "إنستغرام"، ليصبح عددها صفرًا، علمًا أن لديها 64 مليون متابع على المنصة نفسها. ولاحظ المتابعون أن أيليش استبعدت كل مَن تتابعهم خلال الأسبوع الحالي. وعلى الرغم من أنها لم توضح سبب هذه الخطوة، ولم يتبين إذا ما كان خطأ تقنيًا، فإن بعض المتابعين تناقلوا منشورًا زعموا أنها نشرته عبر قصص "إنستغرام" ثم حذفته، وجاء فيه "إذا كنتُ أتابع شخصًا معتديًا، فأبلغني في الخاص، وسألغي متابعته. أنا أدعمك". و لم يتسن التأكد من صحة المنشور المزعوم. في الوقت نفسه، تواصل المغنية الفائزة بجائزة "غرامي" نشاطها عبر منصات التواصل الاجتماعي، مركزة على دعم حركة "حياة السود مهمة" المناهضة للعنصرية، وداعية متابعيها إلى التعامل بحذر مع وباء فيروس كورونا العالمي.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top