الفيفا يدعم خزينة تطبيع الكرة بمليوني دولار في ثلاثة أشهر

الفيفا يدعم خزينة تطبيع الكرة بمليوني دولار في ثلاثة أشهر

 الذوادي : بطولة العرب فرصة مثالية لتضييف مونديال 2022

 بغداد / حيدر مدلول

منح مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم هيئة التطبيع في اتحاد كرة القدم منحة مالية عاجلة قدرها مليون ونصف مليون دولار في إطار حملة الحد من انتشار فايروس كورونا المستجد (كوفيد-19)

الذي ضرب جميع أنحاء العالم منذ شهر شباط الماضي وألحق خسائر فادحة في اللعبة الشعبية الأولى في الكرة الأرضية حيث دفع العراق الثمن غالياً من خلال إلغاء منافسات دوري الكرة الممتاز بالموسم 2019-2020 وغلق الملاعب الرياضية في العاصمة بغداد والمحافظات ومنع المنتخبات الوطنية والأندية المحلية من خوض وحداتها التدريبية من خلال التعليمات والضوابط التي تم إصدارها من قبل اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية بمجلس الوزراء من أجل المحافظة على سلامة اللاعبين والملاكات التدريبية والإدارية والطواقم التحكيمية والجماهير .

مليونا دولار فقط قيمة المنح المالية العاجلة التي حصلت عليها الهيئة التطبيعية في اتحاد كرة القدم برئاسة إياد بنيان ضمن الاتحادات الوطنية الأعضاء البالغة عددها 211 المنضوية تحت لواء الفيفا خلال الفترة من نيسان الماضي لغاية حزيران الجاري كدعم يصل الى 1.5 مليار دولار لمساعدة مجتمع كرة القدم التي كانت بمثابة منحة تضامن عالمية بقيمة مليون ونصف مليون ومنحة إضافية بقيمة نصف مليون دولار مخصّصة لشؤون الكرة النسائية حيث كانت بمثابة عون إنقاذ لها في ظلّ العجز الكلّي الذي تعاني منه منذ لحظة تسلّمها مقاليد الأمور في الثالث من شهر نيسان بعد تسمية مجلس الإدارة لقيادة الشؤون المحلية حيث أن هناك مديونية بذمّة اتحاد الكرة السابق الذي كان يتولى قيادته عبد الخالق مسعود التي وصلت الى مليار دينار عراقي .

وسيكون بإمكان الهيئة التطبيعية في اتحاد الكرة حسب ما قرّره مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم في اجتماعه الأخير الذي عقده برئاسة السويسري جياني انفانتينو عبر تقنية الفيديو تقديم طلب قروض خالية من الفوائد لما يصل الى 35 %من قيمة موارده السنوية وبحيث يكون الحد الأدنى للقروض نصف مليون دولار والحد الأقصى خمسة ملايين دولار حيث تستخدم مبالغ المنح والقروض للتطوير كي تستعمل ضمن برامج تمويل التعامل مع وباء كورونا وفق رقابة صارمة في استعمال هذا المبالغ من أجل ضمان تطبيق الخطة، وكذلك سيتم وضع نظام واضح لكيفية سداد القروض حسب الفترة المحدّدة الزمنية له لكل اتحاد وطني في الاتحادات القارية الستة الراغب في الاستدانة .

ووافق مجلس الفيفا على تمديد فترة إقامة المباريات الدولية في شهر حزيران 2021 لمدة أسبوع بالنسبة للاتحاد الآسيوي لكرة القدم والاتحاد الأفريقي واتحاد كونكاكاف واتحاد أوقيانوسيا من أجل تسهيل إقامة أربع مباريات بدلاً من مباراتين، وكذلك تغيير موعد الملحق العالمي من تصفيات كأس العالم لكرة القدم 2022 ليقام في حزيران 2022 بدلاً من شهر آذار من العام ذاته الذي سيكتمل في ضوئه قائمة المنتخبات 32 المشاركة في هذه النسخة التي تضيّفها العاصمة القطرية الدوحة لأول مرة في تاريخ منطقة الشرق الاوسط، فضلاً عن المصادقة على إقامة بطولة للمنتخبات العربية من قارتي آسيا وأفريقيا وتجري في قطر عام 2021 في إطار تحضيراتها للمونديال حيث ستجري بنظام توجيه الدعوة لتلك المنتخبات في مواعيد لا تتعارض مع روزنامة الفيفا للمباريات الدولية التي ستقتصر على مشاركة اللاعبين المحليين حيث ستشرف عليها اللجنة العليا للمشاريع والإرث المنظِّمة وتستعمل البنى التحتية واختبار عمليات التشغيل المقرّرة لكأس العالم .

بطولة العرب 2021

وأعلن الاتحاد القطري لكرة القدم والاتحاد الدولي لكرة القدم عن خططهما لتنظيم بطولة دولية للمنتخبات العربية في العاصمة الدوحة لتكون محطة مهمة على طريق الاستعداد لبطولة كأس العالم قطر 2022 التي تنطلق منافساتها في الحادي والعشرين من شهر تشرين الثاني العام نفسه .

وذكرت اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية في بيان تلقت (المدى) نسخة منه :إنه خلال اجتماع عبر تقنية الاتصال المرئي عرض حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث ورئيس بطولة كأس العالم قطر 2022 مقترح البطولة على مجلس الفيفا الذي وافق على تنظيم البطولة المقترحة حيث تشهد تنافس منتخبات كرة القدم للرجال من 22 دولة عربية من قارتي آسيا وأفريقيا حيث تقام المنافسات في مواعيد لا تتعارض مع روزنامة الاتحاد الدولي لكرة القدم للمباريات الدولية وتنظمها شراكة كأس العالم قطر 2022 وتتيح الفرصة أمام المنظمين للاستفادة من المرافق والعمليات المخصّصة لمباريات مونديال قطر 2022 وستجري البطولة خلال الفترة بين 1-18 كانون الأول 2021 أي ضمن نفس الفترة التي ستشهد مباريات بطولة قطر 2022 وستقام المباراة النهائية قبل عام تماماً من انطلاق نهائي النسخة الأولى من المونديال في العالم العربي وستضيّف ملاعبه مباريات البطولة وكذلك الاستفادة من الملاعب وملاعب التدريب الخاصة تعد البطولة العربية الجديدة فرصة هامة للمشجعين واللاعبين ومسؤولي المنتخبات المشاركة لاستخدام مرافق الدولة المضيفة للنسخة المقبلة من المونديال بما في ذلك مرافق النقل والإقامة .

وقال رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم حمد بن خليفة في تصريح له :إنها بلا شك لحظة رائعة بالنسبة لنا في قطر ولمشجعي كرة القدم في أنحاء المنطقة وحول العالم حيث تضييف العاصمة الدوحة هذه البطولة بمشاركة 22 منتخباً عربياً يتنافسون في ملاعب عصرية تشيّدها قطر لضيافة المونديال لتمثل تجربة فريدة للاعبين والمشجعين للاطلاع على بعض ما تعد به البلاد العالم في 2022 حيث تعتبر البطولة الجديدة محطة بالغة الأهمية لقطر والمنطقة وكل من يشارك في تنظيمها وفرصة لاكتساب خبرات هامة على الطريق نحو ضيافة الحدث العالمي الأبرز في عالم كرة القدم على أرض قطر في العام 2022 .

ومن جانبه أكد الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث حسن الذوادي رئيس بطولة كأس العالم قطر 2022 أن البطولة الجديدة ستعد فرصة مثالية ضمن استعدادات قطر لضيافة أول نسخة من المونديال في الشرق الأوسط والعالم العربي ولاسيما إنه تم إقامة العديد من الفعاليات فيها منذ فوزها بحق تضييف المونديال في عام 2010 لكن هذه البطولة ستكون الأكبر من حيث عدد الفرق المشاركة وستمثل فرصة رائعة لاستخدام المرافق والخدمات الخاصة بالمونديال قبل عام 2022 .

وأضاف الذوادي : إنه ستقام منافسات البطولة في المواعيد ذاتها المخصّصة لبطولة كأس العالم قطر 2022 ما يعني أن المشجعين واللاعبين ومسؤولي المنتخبات المشاركة سيحظون بفرصة تجربة الأجواء المرتقبة في عام 2022 حيث يؤكد تنظيم هذه البطولة على إلتزامنا الثابت بأن مونديال قطر 2022 سيعود بالفائدة على جميع دول العالم العربي وسيسهم في إبراز ما تمتاز به المنطقة وشغفها الشديدة بكرة القدم .

ومن المقرّر الإعلان في وقت لاحق عن المزيد من التفاصيل الخاصة بالمنتخبات العربية المشاركة في البطولة، وجدول المنافسات، وسيتولى تنظيمها فريق بطولة كأس العالم قطر 2022 بدعم من الاتحاد القطري لكرة القدم والفيفا واللجنة العليا للمشاريع والإرث .

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top