نص: دَولةٌ داخِلَ قَلبي

نص: دَولةٌ داخِلَ قَلبي

زيد الشهيد- السماوة

أنْتَ، وَهوَ... أنا، وَنَحنُ، وأَنتُم

أنتُما، وأنتنَّ

كلُّ هؤلاءِ، وأولئِكَ

بَنْوا دَولَةً داخِلَ قَلبي .

*** 

لِكلِّ الصَّفحاتِ التي زَرعَت كَلِماتٍ

وحَفَرَت صوراً .. وأنتَجت كِتاباً 

دَولَةٌ حَصينةٌ هُنا.

*** 

مِنْ عُشّاقٍ كانوا يَتسلَّلونَ 

مَعَ مَقدَمِ الغَيمِ المُثقَلِ بالآهاتِ 

والوَجعِ الدَّافِقِ.. والبَوحِ المَكتوم 

دَولةٌ شكَّلَت نَفْسَها. 

*** 

دولةٌ عَظيمةٌ هُنا..

تَمْشي لِمِدنٍ عاريّةً ، تَنعُم بِليلٍ بَليلٍ

تَستَحمُّ بِنسماتِ السَّحَرِ، وتُغنّي ما تَشاءُ 

مِنْ العِشْق.

*** 

دَولةٌ جَميلةٌ هُنْا

صَمَّمَها مِعْماريّونَ مِن جَبَلِ الكَلِمْاتِ،

مِنْ بُحورِ الألوان .. مِنْ طْوفانِ الفِكْرِ الخْارِجِ لِتبييضِ العُتْمَةِ

مِنْ أَخْبارٍ لَم تتكينَن بِغَيرِ مُغامِرين 

يَنزِفونَ الأرْواحَ بُغْيةَ خَبَرٍ طازِجٍ 

وَصُورةٍ يَحفَظها التّاريخُ في جَيبهِ 

رَصْيداً للآتين.

*** 

دَولةٌ مُتكامِلةٌ هُنا.. لا تَعتَرِف بالنَّقْصِ

وَلا هِيَ بِحاجَةٍ لِتقييمِ الحُسّاد، والمُتَطَفِلينَ، والمُتَنَطِّعينَ.

دَوْلَةٌ تَقولُ الصِّدْقَ، وتَشتَريَ الوَرْدَ مِنْ رياضِ

الخالِدين.

*** 

دَولَةٌ خالدةٌ هُنا..

كَبُرجِ بابلَ ، كشلالاتِ نياكرا

كَسورِ الصّينِ ، كَبَحرِ المانْش

كأهرامْاتِ الفَراعِنَةِ.. كيوليسز؛ وشكسبير

كَبؤَساءِ هوغو ، ودراويشِ باشلار 

كَالمَجَرَةِ السّابِحَةِ في الهيولي 

الغامِضِ، والغَريب.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top